صبية الكهف التايلانديون يخرجون من فترة رهبنة ويعودون إلى ديارهم

الاهرام سبورت 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الألمانية

2018/08/04 05:24 م

خرجت مجموعة من لاعبي كرة القدم الشباب الذين تم انقاذهم من كهف في شمالى تايلاند من فترة رهبنة اليوم السبت بعد ان قضوا تسعة أيام كرهبان بوذيين مبتدئين ليعبروا عن امتنانهم لإنقاذهم.

وودع الصبية الـ11 الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و 16 عاما وهم يرتدون ملابس برتقالية ولا يزال شعر رؤوسهم لم يظهر بعد، الرهبان الذين اعتنوا بهم قبل العودة إلى ديارهم.

كما أقام الصبية ومدربهم صلاة بوذية أمام الكهف للمرة الأخيرة قبل العودة إلى الحياة الطبيعية.

وقال إكابول شانتاونج، المدرب المساعد للفريق والبالغ الوحيد في المجموعة التي حوصرت في الكهف: "نود أن نشكر كل من شارك في إنقاذنا.. ونحن نحب العالم بأسره كما يحبنا العالم بأسره".

وكان إكابول الوحيد الذي لايزال مرتديا ملابس الرهبان البوذية. ومن المتوقع أن يظل راهبا لثلاثة أشهر أخرى.

وفي تايلاند ، حيث غالبية السكان من البوذيين، يتم ترسيم الشخص ككاهن للتعبير عن الامتنان. ويمكن لأي ذكر بالغ أن يدخل في حالة رهبنة لفترة قصيرة، في حين يمكن للأولاد أن يخدموا لفترة وجيزة كمبتدئين.

وفي 23 يونيو الماضي دخلت المجموعة كهف "ثام لوانج-خون نام نانج نون" شمالى بانكوك، وحوصروا في الداخل لأكثر من أسبوعين عندما سدت الفيضانات المفاجئة طريق خروجهم الوحيد.

وتم إنقاذهم في أكبر عملية إنقاذ في تايلاند على الإطلاق، والتي شارك فيها آلاف الأشخاص من العديد من الدول.

#أخبار_الرياضة

0 تعليق