الارشيف / الرياضة / الرياضة المصرية / الاهرام سبورت

كيز تواجه أوساكا في نصف النهائي فلاشينج ميدوز

بلغت الاميركية ماديسون كيز وصيفة بطلة العام الماضي الدور نصف النهائي من بطولة الولايات المتحدة لكرة المضرب، آخر بطولات الغراند سلام الأربع الكبرى، بفوزها الأربعاء (بالتوقيت المحلي) على الإسبانية كارلا سواريز نافارو 6-4 و6-3.

وكانت كيز (23 عاما) المصنفة 14 والتي تشرف عليها النجمة السابقة ليندساي ديفنبورت، خسرت في نهائي العام الماضي أمام مواطنتها وصديقتها سلون ستيفنز (3-6 وصفر-6) التي فقدت اللقب بخروجها من الدور الرابع.

ولم تخسر كيز إرسالها في المباراة مع أن الفرصة سنحت للإسبانية مرتين خلال اللقاء، وكسرت إرسال منافستها مرة في كل مجموعة لتنهي المباراة في اقل من ساعة و30 دقيقة.

وببلوغها نصف نهائي بطولة رولان غاروس الفرنسية على الملاعب الترابية في يونيو، تكون كيز قد دخلت المربع الذهبي في ثلاث من بطولات الغراند سلام، والوحيدة التي استعصت عليها حتى الآن هي بطولة ويمبلدون الإنجليزية على الملاعب العشبية حيث كانت أفضل نتيجة لها ربع النهائي عام 2015.

وتلتقي كيز في الدور المقبل مع اليابانية ناومي أوساكا الـ 19 التي انهت مشوار الأوكرانية ليسيا تسورينكو بفوز سهل 6-1 6-1، في حين تلعب في المباراة الثانية من المربع الذهبي المخضرمة الأميركية سيرينا وليامس (36 عاما) الباحثة عن اللقب الـ 24 الكبير، مع الليتوانية اناستازيا سيفاستوفا الـ 18.

وتميل الكفة لصالح الاميركية التي تغلبت على اليابانية الشابة في المواجهات الثلاث السابقة التي جمعت بينهما. ففي عام 2016 وفي الدور الثالث من بطولة فلاشينج ميدوز بالذات، حولت كيز تخلفها 1-5 في المجموعة الثالثة الحاسمة الى تعادل 6-6 وانهتها في مصلحتها بشوط فاصل.

وقالت عن مواجهتها المقبلة مع أوساكا "ألعب هنا بشكل جيد. أعرف مسبقا كيف تلعب (اوساكا) وأنها لاعبة قوية. حقيقة، إنها جيدة، فضلا عن إنها أميركية، وقد يقف الجمهور الى جانبها".

ورأت كيز أن أوساكا ربما نسيت ما حدث في 2016، وقالت في هذا الصدد "أعتقد بأنها مباراة مختلفة تماما. لقد كبرت بعض الشيء مثلي، لذلك أعتقد أيضا بأن المباراة ستكون أقوى ولن يأتي الى ذهنها ما حصل سابقا".

وأصبحت أوساكا (20 عاما) المولودة من أم يابانية وأب هايتي، أول يابانية تبلغ هذا الدور في بطولات الغراند سلام، مذ حققت ذلك كيميكو داتي في ويمبلدون الإنجليزية 1996.

وقالت أوساكا التي احتفلت بهدوء خلافا لما قامت به عندما أجهشت بالبكاء بعد فوزها على البيلاروسية أريانا سابالينكا في الدور الرابع، أن بلوغ نصف النهائي "يعني لي الكثير حقا (...) بكيت كثيرا المرة الماضية وسخر مني كثيرون. هذه المرة توجهت مباشرة إلى الشبكة (لتحية منافستها)".

وشددت على أنها كانت تشعر بالخوف والقلق "وكان كل جسدي يرتجف، الا أنني وبشكل عام فخورة بأنني لم أعمد الى كسر المضرب!".

واستهلت اللاعبة الشابة المباراة بقوة وكسرت إرسال منافستها في الشوطين الثاني والسادس، معتمدة بشكل أساسي على قوة ضربات إرسالها.

وفي المجموعة الثانية، انهارت تسورينكو التي أخرجت الدنماركية كارولاين فوزنياكي المصنفة ثانية في الدور الثاني، فخسرت إرسالها في الشوطين الأول والثالث لتتقدم منافستها 4-صفر. وأخفقت الأوكرانية البالغة من العمر 29 عاما، في الإفادة من ثلاث فرص لكسر إرسال منافستها اليابانية في الشوط السادس بعد تقدمها 40-صفر، لتنتزع أوساكا الشوط وتتقدم 5-1، قبل أن تحسم على إرسال منافستها وتنهي المباراة في 57 دقيقة فقط.

وأشارت أوساكا الى أنها لم تتأثر بالطقس الحار الذي يسيطر على منافسات البطولة الأميركية منذ بدايتها، قائلة "أنا معتادة على حرارة (ولاية) فلوريدا (الأميركية). أنا أحب التعرق".

أما تسورينكو المصنفة 36، فقالت "أنا أكره المباريات كهذه (...) كنت مريضة واستيقظت أعاني من فيروس. لم أكن أرغب بالانسحاب لأن المباراة كانت في الدور ربع النهائي لبطولة كبرى".

وأقرت الأوكرانية بأن منافستها "لعبت في شكل جيد".

وأحرزت أوساكا أول لقب في مسيرتها في دورة انديان ويلز الأميركية منتصف مارس الماضي، وكانت أفضل نتيجة لها في بطولات الغراند سلام قبل فلاشينج ميدوز، بلوغ ثمن نهائي بطولة أستراليا مطلع 2018.

#أخبار_الرياضة