الارشيف / الرياضة / الرياضة المصرية / الاهرام سبورت

دموع الفرحة.. من «هستيريا المعلم» إلى بكاء كاسونجو

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

محرر الأهرام سبورت

2018/09/02 05:35 م

  • طباعة

تثير احتفالات لاعبي كرة القدم على مستوى العالم شغف جماهير الساحرة المستديرة، كونها اللعبة الشعبية الأولى في العالم.

ومع بداية كل موسم، ينتظر عشاق الساحرة المستديرة نتائج وأرقام واحتفالات فريقهم المفضل، والتي غالبًا تثير الجدل في الأوساط الرياضية..

وشهد الموسم الجديد من مسابقة الدوري المصري الممتاز 2018/2019، احتفالات مختلفة من لاعبي الأندية.

ومن بين الاحتفالات التي لفتت انتباه الجماهير والمتابعين، احتفال الكونغولى كابونجو كاسونجو مهاجم نادي الزمالك، في مباراة الفريق أمس أمام فريق إنبى ضمن الجولة الخامسة من مسابقة الدوري الممتاز، والتى أقيمت على ستاد بتروسبورت وانتهت بفوز الزمالك الكبير برباعية مقابل هدف، حيث أجهش بالبكاء.

وتستعرض «الأهرام سبورت» في التقرير التالى أبرز احتفالات اللاعبين بالبكاء بعد تسجيلهم للأهداف، على النحو التالي:

بكاء كاسونجو في مبارتي إنبى ودجلة:

تكرر احتفال كاسونجو ببكائه بعد تسجيله للأهداف مرتين، آخرها في مباراة أمس أمام فريق إنبي، وذلك بعد تسجيله للهدف الرابع للفارس الأبيض.

وبكى كاسونجو أول مرة في مباراة الزمالك أمام وادي دجلة الموسم الماضى، بعد تسجله هدف فوز الزمالك في الدقيقة الـ93، فى مباراة شهدت إهدار العديد من الفرص للمهاجم الكونغولي.

وفور تسجيل كاسونجو صاحب الـ23 عاما للهدف القاتل، خلع قميصه وأظهر قميصا يرتديه أسفل تيشيرت الفريق، مكتوب عليه بالفرنسية «DIEU EST MON SOUTIEN» وهي تعني «الله هو داعمي».

0

دموع حسن شحاته وتمزيقه للتيشرت بعد هدفه الشهير في المنيا

احتفل نجم نادي الزمالك السابق والمدير الفنى الأسبق لمنتخب مصر، حسن شحاته بهدف التعادل للزمالك أمام المنيا علي ستاد القاهره في ختام الاسبوع العشرين للدوري موسم 1981، حيث تقدم اللاعب رضا عبد المولي للفريق الصعيدي في الدقيقه الثانية، قبل أن يدرك المعلم حسن شحاته التعادل برأسه قبل أربع دقائق من نهاية المباراة، ثم مزق قميصه ودخل في حالة هستيريا من الفرحة متأثرًا بهدفه، ليرتفع رصيد الأبيض المتصدر في هذا الموسم للنقطة 32 نقطة.

دموع عفروتو بعد تسجيله في ناديه السابق

احتفل اللاعب مصطفى عفروتو لاعب فريق الأهلى الأسبق، بالبكاء بعد هدفه الذي سجله لفريق دمنهور ضد الأهلى في الشوط الثاني من اللقاء الذي جمع بينهم على ملعب دمنهور بمنافسات الجولة 26 بالدوري المصري موسم 2014/2015، حيث استلم عفروتو الذي حل بديًلا في الشوط الثانى، الكرة خلف دفاع الأهلي واستطاع الوصول لشريف إكرامي وسدد معلنا تقدم فريق دمنهور، ودخل عفروتو في نوبة بكاء عقب إحرازه الهدف ليعيد الجميع إلى ما قام به علاء ميهوب نجم الأهلي في التسعينيات عقب إحرازه هدف في مرمى أحمد شوبير بعد رحيله عن الفريق.

عفروتو

بكاء كوكا بعد تسجيله لهدف في الدوري الأوروبي:

احتفل أحمد حسن كوكا، مهاجم المنتخب الوطنى، وفريق وسبورتنج براجا البرتغالى السابق، وأولمبياكوس اليوناني الحالى، بهدفه فى مرمى مارسيليا الفرنسى بثلاثة أهداف مقابل هدفين، فى المباراة التى جمعتهما ضمن منافسات الجولة الثالثة لدور المجموعات بمسابقة الدورى الاوروبى "اليوروباليج"الموسم الماضى، حيث أنهمر كوكا فى البكاء بعد تسجيله الهدف الأول لفريق سبورتنج براجا، بعدما توفى واللده قبل المباراة بيوم . 

أحمد حسن كوكا

#أخبار_الرياضة