الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / بوابة الشروق

«الداخلية» تصعّد الشباب فى حركة التنقلات الأخيرة لـ«تجديد دماء» العمل الشرطى

مصدر أمنى: حركة التنقلات تهدف لإعداد جيل جديد من القيادات الوسطى وتضم 15 مدير أمن جديدًا
تصعيد قيادات الصف الثانى لنواب مديرى الأمن دفعة 83.. وترقية دفعة 87 لرتبة لواء وتصعيد دفعة 90 لرتبة عميد
اتسمت حركة تنقلات الضباط التى أعلنها وزير الداخلية اللواء محمود توفيق، بالدفع بالشباب لتولى المناصب القيادية، بهدف ضخ دماء جديدة فى مديريات الأمن، والقطاعات المختلفة لتحقيق تطلعات المرحلة الأمنية الراهنة.

وقال مصدر بوزارة الداخلية، اليوم، إن اختيار القيادات الجديدة جاء لاستكمال مسيرة تطوير منظومة العمل الشرطى وفق استراتيجية الوزارة فى المرحلة المقبلة، بترسيخ سياستها فى إعلاء مبدأ سيادة القانون.

وأشار المصدر فى تصريحات لـ«الشروق»، إلى أنه تم ضخ دماء جديدة فى جميع مجالات العمل الأمنى ، لافتا إلى أن حركة التنقلات لهذا العام تهدف إلى إعداد جيل جديد من القيادات الوسطى، يمثل مستقبل قيادات وزارة الداخلية والجاهزية الأمنية وذلك فى غضون 10 سنوات على أن يتم الدفع بهم فى المواقع القيادية خلال الفترات المقبلة.

وأوضح، أنه تم صعيد قيادات الصف الثانى نواب مديرى الأمن دفعة 83 وترقية دفعة 87 لرتبة لواء، وتصعيد دفعة 90 لرتبة عميد وتصعيد دفعتى 95،96 لرتبة عقيد وتصعيد دفعتى2001، 2002 لرتبة مقدم وتصعيد دفعة 2008 لرتبة رائد، وتصعيد دفعة 2014 لرتبة نقيب وتصعيد دفعة 2017 لرتبة ملازم أول، فضلا عن دعم مديريات الأمن وبخاصة بشمال سيناء» بضباط متميزين وظيفيا ومؤهلين تدريبيًا لمواجهة العناصر الإرهابية.

وتابع المصدر، أن الحركة راعت المعايير الأساسية فى الاختيار وفقًا للقواعد والمقررات الوظيفية لأجهزة الوزارة والاستقرار الوظيفى والبُعد الإنسانى والاجتماعى للضباط، مع الأخذ فى الاعتبار الحالات الصحية والاجتماعية.
وشملت الحركة تعيين اللواء خالد اسماعيل، مساعدًا لوزير الداخلية لقطاع الإعلام والعلاقات العامة، ونقل اللواء جمال عبدالبارى، مساعدًا للوزير لقطاع الأمن، لسجله الأمنى الناجح، كما عمل مديرًا لمباحث السويس ومديرًا لمباحث 6 أكتوبر، ثم مديرًا لأمن السويس ومنها للأمن العام ثم رئيسًا لجهاز الإنتربول المصرى، ومنه رئيسًا لمباحث الوزارة ووكيلًا للأمن العام، ثم مساعدًا للوزير للأمن العام، كما حصل على نوط الامتياز من الرئيس السيسى.

وتم تصعيد اللواء علاء سليم لمنصب مدير للأمن العام، وهو من مواليد مركز طما بسوهاج، وأحد القيادات الفاعلة بالأمن العام، واكتسب خبرة فى مجال مكافحة الجريمة، وعمل مديرًا لمباحث القليوبية، منذ العام الماضى.

وشملت الحركة أيضا، تصعيد اللواء عصام الدين سعد شادى، مساعدًا لوزير الداخلية للمرور، خلفًا للواء عصمت الأشقر.

كما تم تصعيد اللواء الدكتور مصطفى العدوى من مدير الإقامة بمصلحة الجوازات والهجرة لمنصب مساعد الوزير للجوازات والهجرة والجنسية، وتصعيد اللواء أحمد الأنور من منصب مساعد الوزير للجوازات، مديرا لأمن مطار القاهرة الدولى، وتعيين اللواء أحمد فاروق وكيلًا لمصلحة الجوازات، واللواء هشام قدرى وكيلا لمباحث الضرائب والرسوم، واللواء على أباظة وكيلا لنظم المعلومات والتوثيق.

وتعيين اللواء محمود أبو عمرة مديرًا لمباحث وزارة الداخلية الذى عمل نائبا لمدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، كما تولى رئيسا لمباحث قطاع غرب القاهرة ثم الأمن العام ثم نائبا لمدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة.

فيما تم تعيين اللواء علاء عبدالظاهر مديرًا للإدارة العامة للحماية المدنية كما تم تصعيد اللواء هانى سعيد وكيلا

تابع من المصدر

قد تقرأ أيضا