الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / الوطن

"طفل البلكونة" غياب في أول يوم دراسة.. ووالده: "خفت عليه من الزحمة" - مصر - الوطن ضجة الاخباري

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

8 أشهر مضت على تلك الواقعة الإنسانية التي أثارت الرأي العام، عقب تداول مقطع فيديو، لأم تدفع طفلها بعنف، في أثناء وقوفه على شرفة العمارة المقيمين بها، ليتمكن من الدخول إلى الشقة وفتح بابها، وسط إصداره صرخات موجعة، تعبر عن رهبته من السقوط.

الأم لم تكن عابئة بما تسمعه من صراخ، وألقي القبض عليها وحُقِّقَ معها، في الواقعة التي عرفت إعلاميا بـ"طفل البلكونة"، ثم تعهدت بعدم التعرض إليه ورعايته، لتتلاشى الأضواء ويقل الاهتمام الإعلامي به تدريجيا، دون معرفة تطورات حالة الطفل، خاصة في ظل بدء عام الدراسي الجديد.

ba94f67186.jpg

"الوطن" تواصلت مع عبد الرازق أبو اليزيد، والد "طفل البلكونة"، الذي تحدث عن تفاصيل حياة الصغير عقب الواقعة، واستعداده للدراسة، قائلا إن طفله تخطى المرحلة الابتدائية بمجموع يزيد عن 70%، في ظل تشجيع والدته له على المذاكرة، متابعا: "خلاص محدش فينا يقدر يمد إيده عليه بعد اللي حصل".

وعن ذهاب نجله في أول يوم دراسة بالمرحلة الإعدادية، أوضح "أبو اليزيد": "مخلتهوش يروح المدرسة في بداية الترم، علشان بتكون زحمة ولخبطة، وأنا خفت عليه"، لافتا إلى أنه سيسمح له بالذهاب خلال هذا الأسبوع، حتى يتمكن من تحصيل دروسه بانتظام.

ad2faec5b0.jpg

 

وأشار إلى أن ابنه التقى أخصائي نفسي عقب الضجة الإعلامية، التي أظهرها فيديو واقعة البلكونة وتحدث معه عن شعوره تجاه أسرته والمجتمع، ورأيه في والديه، وسط تأكيد الطفل حبه لأمه وتقديره لها، ليختتم الأب حديثه: "عموما ابني زي الفل ومتفوق.. ونفسيته زي الفل".

الاخبار ،وظائف ،عملات وسلع ،الفن ،جرائم بلاد برة، منوعات ،المرأة اسلاميات ،الحوادث ،تكنولوجيا، ثقافة ،صحة ،الرياضة ،أسواق المال

قد تقرأ أيضا