الاخبار / أخبار مصر / الوطن

أفكار تتحول إلى واقع.. جهاز تنمية المشروعات.. سند الشباب فى وجه البطالة - مصر - الوطن ضجة الاخباري

استطاع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، على مدار السنوات القليلة الماضية، تحقيق إنجازات ملحوظة على مستوى دعم الشباب، ومشروعاتهم، وتحويل الأفكار البسيطة والمميزة إلى مشروعات حقيقية على أرض الواقع، عبر تقديم الدعم المالى اللازم بفائدة مبسّطة. ولا تقتصر خدمات الجهاز على إتاحة الدعم المالى فحسب، إذ تتعدى تلك الخدمات، لتشمل الدعم الفنى الممثل فى تقديم الاستشارات المتعلقة بدراسات الجدوى وطرق تسويق وعرض المنتجات، وهو ما أسهم فى توسيع قاعدة الشباب المستفيد من الجهاز، وأسهم أيضاً فى تعزيز الثقة بقدرات الجهاز الذى ينفذ استراتيجية واضحة لدعم المشروعات الشبابية خلال الفترة المقبلة. 

"الجهاز" قصة نجاح عمرها 27 عاماً.. وتمويلات تقترب من الـ50 مليار جنيه استفاد منها 3.1 مليون مشروع.. ووفرت أكثر من 6 ملايين فرصة عمل.. وقصص النجاح تجذب رواد الأعمال

استمر جهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة فى تحقيق نجاحات كبيرة خلال الفترة الماضية، فى الوقت الذى يكثف فيه الجهاز جهوده وتحركاته لمنح المزيد من الدعم للشباب.

وتعد تلك التحركات استكمالاً لقصص النجاح التى حققها الجهاز فى دعم وتنمية المشروعات الصغيرة خلال الفترة الماضية، وشملت تلك القصص عدداً من أصحاب المشروعات الذين استفادوا بشكل مباشر من تمويلات الجهاز فى إقامة مشروعات خاصة بهم، استطاعوا من خلالها البدء من «الصفر» حتى أصبحوا رواد أعمال منتجين.

القروض الصغيرة تنعش الآمال: "عبدالنبى" صنايعى سجاد يدوى حصل على قرض بـ100 ألف جنيه وسوّق منتجاته عبر "الجهاز"

ومن بين المشروعات التى دعمها الجهاز خلال الفترة الماضية، مشروع يتعلق بصناعة السجاد، وقال الجهاز إن أحد الشباب، وهو عبدالنبى سمير، الذى كان يعمل «صنايعى» سجاد يدوى، تمكن من الحصول على قرض بـ100 ألف جنيه ساعده على شراء نول يدوى من أجل إنتاج السجاد بجودة أعلى. ووفقاً للجهاز فإن هذا المشروع كان يشغل 4 شباب، حيث يتم إنتاج السجادة الواحدة المصنوعة من الحرير بمبلغ يصل إلى 17 ألف جنيه، وذكر الجهاز أن «سمير» تمكن من تسويق منتجاته محلياً ودولياً عبر المعارض المملوكة للجهاز.

"سعيد" فاز بمسابقة أفضل 3 أفكار وحصل على دعم لصناعة "الأباجورات"

وأشار الجهاز إلى أن واحدة من قصص النجاح تمثلت فى أحد شباب محافظة الشرقية، ويدعى محمد سعيد، الذى حصل على دعم الجهاز عبر مسابقة لأفضل 3 أفكار من كل محافظة لمشاركة الجهاز فيها، وقال الجهاز إن «سعيد» فاز فى المسابقة بفكرة عمل صناعات مضيئة داخل المنزل والتى ينتجها بشكل يدوى بمساعدة 6 عمال، لافتاً إلى أن الأباجورة الصناعة اليدوية المصنعة من الخيوط يصل سعرها لـ500 جنيه.

وتأتى تلك الخطوات فى وقت تطرح فيه اليوم وزارة الاستثمار والتعاون الدولى بالتعاون مع جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر 107 وحدات صناعية كاملة التشطيب والمرافق بالمنطقة الاستثمارية بمدينة ميت غمر.

وأعلنت «الاستثمار» أن مساحات الوحدات مختلفة كاملة المرافق والتشطيب وتتراوح ما بين 144 متراً مربعاً و576 متراً مربعاً للمشروع الواحد.

وأوضحت الوزارة أنه سيتم إتاحة كراسة الشروط والمواصفات الخاصة بالمنطقة الاستثمارية بمدينة ميت غمر، بمركز خدمات المستثمرين بمقر الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة بالقاهرة، وكذلك فرع مركز خدمات المستثمرين بمدينة جمصة، وأخيراً مقر المنطقة الاستثمارية بمدينة ميت غمر، بداية من اليوم الخميس حتى 29 سبتمبر الحالى.

وأكدت الوزارة أن آخر موعد لتلقى العروض يوم الاثنين 14 أكتوبر، وسيتم تقديم طلبات حجز الوحدات بالمنطقة الاستثمارية من خلال الموقع الإلكترونى www.investinegypt.gov.eg أو من خلال مركز خدمات المستثمرين بمقر الهيئة العامة للاستثمار أو فرعيها بـ«جمصة» و«ميت غمر». وأوضحت الوزارة أن التعاقد بنظام حق الانتفاع لمدة 15 سنة قابلة للتجديد وسيتم إصدار جميع الموافقات والتراخيص اللازمة للمشروعات من الهيئة العامة للاستثمار بإجراءات مُيسرة، ويمكن لأصحاب المشاريع الحصول على الخدمات والتيسيرات والمزايا والإعفاءات المنصوص عليها بالقانون، اعتماداً على قرار الترخيص بمزاولة النشاط الصادر من الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، دون الحاجة للقيد بالسجل الصناعى. وحددت الوزارة الموقع الإلكترونى www.memeda.org.eg، للاطلاع على شروط التمويل والخدمات المتاحة من جهاز تنمية المشروعات، أو من خلال الاتصال بالخط الساخن للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة 16035.

كانت وزارة الاستثمار والتعاون الدولى وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة قد قاما بتوقيع بروتوكول تعاون لتأسيس ثلاث مناطق استثمارية فى ميت غمر والقليوبية والصف، وينص البروتوكول على توفير التمويل والتدريب والدعم الفنى لأصحاب المشاريع، وسيقوم جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة بتقديم تمويل حتى 10 ملايين جنيه لأصحاب المشروعات، لشراء الآلات والمعدات أو رأس المال العامل، لمدة سداد تصل إلى 6 سنوات وفترة سماح تصل إلى سنة.

وتوضح الأرقام الصادرة عن جهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة أنه تم ضخ إجمالى تمويل منذ إنشائه بقيمة 48.5 مليار جنيه، منذ تأسيسه فى عام 1992، وحتى نهاية يوليو الماضى.

وقالت مصادر مسئولة بالجهاز فى تصريحات لـ«الوطن» إن تلك المبالغ موزعة بواقع 42.3 مليار جنيه قروضاً مولت نحو 3.1 مليون مشروع صغير ومتناهى الصغر ووفرت نحو 5 ملايين فرصة عمل، ومنح إجمالى تمويل قيمته 6.2 مليار جنيه لمشروعات البنية الأساسية والتنمية المجتمعية والتدريب وفرت نحو 824.5 ألف فرصة عمل.

وقالت المصادر إن هناك الكثير من حكايات وقصص النجاح التى قام بها المتعاملون مع جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، قائلاً: «لدينا نماذج بدأت معنا من تحت الصفر وحالياً عندهم مشاريع كبيرة بملايين، المهم الإرادة والعمل والابتكار، ونحن فى الجهاز لا يتوقف دعمنا عند توفير التمويل فالأمر يتخطى ذلك بكثير فنحن نساعد العملاء على بلورة أفكارهم وتوجيهها فى الاتجاه الصحيح لتحقيق أفضل استفادة ممكنة، لذا نحرص على تقديم الدعم الفنى أيضاً لأصحاب تلك المشروعات، وهو ما يفسر العديد من قصص النجاح التى تتوافر فى كثير من عملائنا». وحول الخدمات غير المالية التى يقدمها الجهاز لعملائه قالت المصادر إن مجمعات الخدمات تهدف إلى مساعدة أصحاب المشروعات الصغيرة لتأسيس المشروع الصغير من خلال تجميع الجهات المعنية باستخراج المستندات والأوراق اللازمة وترخيصه فى مكان واحد ويتم إصدار التراخيص للمشروعات من خلال 31 مركز الشباك الواحد.

ولفتت إلى أن الخدمات غير المالية ساهمت فى تسجيل بسجل الموردين 29.490 ألف مستفيد من جميع المحافظات بالجهات الحكومة، وتنفيذ 1.514 ألف معرض اشترك فيها 38.132 ألف عارض وبإجمالى مبيعات وتعاقدات 678.8 مليون جنيه، وتنفيذ عدد 1.101 ألف صفقة تكامل بين المشروعات، وتدريب 28.398 ألف متدرب ومتدربة، وتشبيك 1.214 ألف مشروع بالقنوات التسويقية المختلفة، من شركات القطاع العام والسلاسل والقطاع الخاص، وتأهيل المشروعات للتعريف بمتطلبات التصدير لعدد 1.070 ألف مشروع، وتقديم خدمة تسهيل تكويد المنتجات للعملاء حيث تم تكويد منتجات 1.128 ألف عميل.

وتابعت المصادر أنه مع اهتمام الدولة المتزايد بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة بتوجيهات من الرئيس عبدالفتاح السيسى تزايد مجهود الجهاز فى تمويل ودعم تلك الشريحة الهامة من المشروعات، لافتاً إلى أنه خلال الشهور السبعة الأولى من العام الحالى قام الجهاز بضخ إجمالى تمويلات قدرها 3.2 مليار جنيه موَّلت نحو 125.9 ألف مشروع صغير ومتناهى الصغر، ووفرت نحو 199 ألف فرصة عمل، وكذلك منح بإجمالى تمويل 42.7 مليون جنيه لمشروعات البنية الأساسية والتنمية المجتمعية والتدريب وفرت نحو 43.6 ألف يومية عمل. وقال إن التمويلات الجديدة التى تمت خلال الشهور السبعة الأولى من العام الحالى استفاد منها نحو ٤٨٪ من محافظات وجه قبلى و٣٦٪ للوجه البحرى و١٢٪ للحضر، و٤٪ للمناطق الحدودية، ووجهت تلك التمويلات إلى القطاعات الاقتصادية المختلفة حيث استفاد القطاع التجارى بنحو ٦٨٪ منها والخدمى بنحو ١٤٪ والصناعى بنحو ٩٪ والحيوانى بـ٧٪ و٢٪ للمهن الحرة.

وقال إن المشروعات الجديدة تمثل نحو ٢٤٪ من إجمالى التمويل الممنوح، ونحو ٣٨٪ من إجمالى عدد المشروعات المستفيدة خلال الشهور السبعة الأولى من العام الحالى.

 

الاخبار ،وظائف ،عملات وسلع ،الفن ،جرائم بلاد برة، منوعات ،المرأة اسلاميات ،الحوادث ،تكنولوجيا، ثقافة ،صحة ،الرياضة ،أسواق المال

قد تقرأ أيضا