الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / المصرى اليوم

صندوق مكافحة الإدمان يختتم فعاليات المعسكر التدريبي «قوتنا في شبابنا» (صور) ضجة الاخباري

  • 1/2
  • 2/2

اشترك لتصلك أهم الأخبار

اختتم صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى، التابع لوزيرة التضامن الاجتماعى، فعاليات المعسكر التدريبى لتطوير قدرات الهياكل الإدارية لوحدات التطوع لدى الصندوق على مستوى الجمهورية تحت عنوان «قوتنا في شبابنا»، في إطار اليوم العالمي للشباب.

استمر المعسكر على مدار 4 أيام بمحافظة الإسكندرية، بحضور عمرو عثمان، مساعد وزيرة التضامن مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان، وبمشاركة 160 شابا وفتاة من القيادات التطوعية يمثلون 25 محافظة، تحت رعاية غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعى ورئيس مجلس إدارة الصندوق.

وقال عمرو عثمان إنه على مدار الأيام الأربعة الماضية شهد المعسكر التدريبي جلسات لتطوير قدرات الشباب والفتيات المتطوعين في مجالات تصميم المشروعات والإعلام الاجتماعي والاتصال، وكذلك التدريب على النسخة المطورة من دليل عمل المتطوعين للوقاية من الإدمان «اختار حياتك» نسخة 2020، لافتا إلى أن تجربة التطوع في الصندوق تجربة ملهمة ومدروسة بعناية ولا تدار بشكل عفوي، حيث إن التمكين الحقيقي للشباب يبدأ بالتأهيل لهم وإن برامج التأهيل والتدريب لروابط التطوع بالصندوق مستمرة وفي تطور دائم، ووصلت لدرجات علمية متميزة من خلال إطلاق دبلوم مهني بجامعة القاهرة لتأهيل الشبل للاضطلاع بدورهم في خفض الطلب على المخدرات بأحدث الأساليب العلمية، كما إن التطوع لا يعني بأن تكون المشاركة في الأعمال الهامشية بل يضرب الصندوق في هذا مثالاً يحتذي به، فنجد شباب المتطوعين يصيغون جنباً إلى جنب مع كوادر الصندوق سياسات مواجهة مشكلة المخدرات على صعيد خفض الطلب ويد المتطوعين تسبق الجميع في تنفيذ برامج الصندوق المختلفة.

ختام فاعليات المعسكر التدريبي «قوتنا فى شبابنا» لتنمية العمل التطوعى لدى الشباب ومكافحة المخدرات
ختام فاعليات المعسكر التدريبي «قوتنا فى شبابنا» لتنمية العمل التطوعى لدى الشباب ومكافحة المخدرات
ختام فاعليات المعسكر التدريبي «قوتنا فى شبابنا» لتنمية العمل التطوعى لدى الشباب ومكافحة المخدرات

وأوضح «عثمان» أن إدارة الوحدات التطوعية تتم بأسلوب ديمقراطي حر، حيث ينتخب المتطوعون في كل محافظة رئيس وحدتها التطوعية وأعضائها وفق هيكل إداري محدد، ولفترات زمنية محددة، كما تحرص وحدة التطوع بالصندوق على خلق فرص تطوعية تتلاءم مع اهتمامات الشباب، بحيث تكون تجربة الشباب في العمل التطوعي ذات منفعة مزدوجة للمتطوع والصندوق وتمكنه من بناء قدرات المتطوع في المجالات التي تتفق مع قدراته واهتماماته فيثري سيرته الذاتية وخبرته العملية والعلمية بجانب أن تجربة التطوع تخضع لتقييم علمي مستمر، وسيشهد اليوم العالمي للتطوع في ديسمبر المقبل إطلاق نتائج دراسة متكاملة حول تجربة التطوع بصندوق مكافحة وعلاج الإدمان.

وأشار إلى أنه خلال الفترة من يوليو 2018 حتي يوليو 2019 تمكن الشباب المتطوعين لدى الصندوق من رفع وعي 1.5 مليون طالب وطالبة بأضرار تعاطى المخدرات في 10 آلاف مدرسة في مختلف المحافظات واستهداف أكثر من 250 مركز شباب على مستوى الجمهورية، وكذلك تنفيذ مبادرات متنوعة استهدفت الفئات المختلفة من المجتمع استفاد منها أكثر من 500 ألف بجانب المساهمة في تقديم خدمات العلاج لـ١١٦ ألف مريض إدمان تقدموا لطلب العلاج من خلال الخط الساخن الذي يسهر عليه كوادر تطوعية متميزة ومؤهله على مدار الـ ٢٤ ساعة.

وأعلن عن اختيار الصندوق لعدد10 مشروعات وقائية رائدة صممها الشباب خلال جلسات المعسكر بأنفسهم وأن هذه المشروعات سينفذها الشباب في 10 محافظات مختلفة جميعها تعتمد على مكافحة تعاطى المخدرات والوقاية من الإدمان، لافتا إلى أنه لأول مرة يقوم الشباب بتصيم المشروعات بسواعدهم وسيقوم الصندوق بتمويلها للبدء في التنفيذ خلال الفترة من سبتمبر إلى ديسمبر من العام الجاري وقام مساعد الوزيرة بتكريم الشباب المشاركة في المعسكر والمشروعات الفائزة.

الاخبار ،وظائف ،عملات وسلع ،الفن ،جرائم بلاد برة، منوعات ،المرأة اسلاميات ،الحوادث ،تكنولوجيا، ثقافة ،صحة ،الرياضة ،أسواق المال

قد تقرأ أيضا