الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / الوطن

أب يروي حقيقة ترك أولاده بالشارع بعد انتشار قصته على السوشيال ميديا - المحافظات - الوطن ضجة الاخباري

روى علاء عبدالرؤف طه، حقيقة تركه أبناءه الأربعة في الشارع قبل نقلهم إلى دار رعاية في دمنهور بعدما انتشرت هذه الرواية على صفحات التواصل الاجتماعي.

وقال "طه" إنه كان يقيم بمركز أبوكبير، وعمل في مهن مختلفة، وتزوج منذ عدة سنوات بأم أبنائه إلا أنهما انفصلا، متابعا: "منذ عام ونصف العام توجهت إلى العمل بمحافظة البحيرة كحارس عقار على قطعة أرض، وأقمت وأبنائي في غرفة بها حمام ومطبخ ملك صاحب الأرض".

وأشار إلى أن مالك الأرض اتفق معه على منحه راتب 2000 جنيه مقسمه على 4 أسابيع بواقع 500 جنيه كل 7 أيام، وكيلو لحمة كل أسبوع إلا أنه كان يماطل في منحه أي شيء، في ظل ارتفاع تكاليف المعيشة: "هددته بترك العمل إذا لم يتم زيادة الراتب ولم تكن نيتي ترك العمل إلا إنني فوجئت في صباح اليوم التالي بحضور شخص آخر للعمل بدلا مني، ومن ثم أصبح لزاما أن أترك الحجرة التي أقيم فيها وأبنائي وأصبحنا بدون مأوى".

وأردف: "توجهت إلى إمام مسجد بإدكو وطلبت منه أخذ بنتين لتعيشا معه في منزله، كما طلبت من شخص آخر أخذ الولدين للعمل معه وتوفير لهما مكان للمبيت، موضحا أنهما وافقا على طلبه حتى يجد عمل". 

وأكمل: "عدت إلى مركز أبوكبير وحاولت البحث عن عمل إلا أنني لم أجد، بينما وفر لي أحد الأصدقاء مكانا للإقامة لديه ثم فوجئت بما جرى نشره على مواقع التواصل بشأن تركي للأبناء وعرضهم للبيع".

وأشار إلى إنه كان يتقاضى معاش من التضامن يتجاوز 200 جنيها منذ عام 2013 ثم انقطع منذ شهر أبريل الماضي، لافتا إلى أنه لم يزور أبنائه الأربعة منذ انتقالهم إلى دار الرعاية في دمنهور.

الاخبار ،وظائف ،عملات وسلع ،الفن ،جرائم بلاد برة، منوعات ،المرأة اسلاميات ،الحوادث ،تكنولوجيا، ثقافة ،صحة ،الرياضة ،أسواق المال

قد تقرأ أيضا