الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / بوابة الشروق

وزيرة البيئة تناقش مع نظيرها السنغافوري التعاون المشترك خلال الفترة المقبلة

«فؤاد»: الاستثمار في الأطفال والشباب على رأس أولوياتنا لدفع العمل البيئي وتحقيق التنمية المستدامة


التقت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، بماساجوس ذو الكفلي، وزير البيئة السنغافوري والوفد المرافق له، اليوم الثلاثاء، لبحث سبل التعاون المشترك بين البلدين في مجال البيئة خلال الفترة القادمة، وتبادل الخبرات والتجارب في الاهتمامات البيئية المشتركة.

واستعرضت فؤاد، خلال اللقاء، عدداً من مجالات العمل البيئي في مصر ومنها رصد جودة الهواء ومحطات جودة المياه، بالإضافة إلى الإدارة المستدامة للمحميات الطبيعية، وتأسيس المنظومة الجديدة لإدارة المخلفات.

وأكدت حرص وزارة البيئة المصرية على الاستثمار في الأطفال والشباب إيماناً بدورهم في الدفع بالعمل البيئي وتحقيق التنمية المستدامة، لذا كان التوجه نحو دمج الشباب بتنفيذ مجموعة من الفاعليات والمبادرات البيئية، ودمج البعد البيئي في العملية التعليمية على مستوى المدارس والجامعات، بالإضافة إلى تنفيذ برنامج طموح للتوعية البيئية، ودمج البعد البيئي في مشروعات تخرج الطلاب.

وأشارت فؤاد إلى الدور الفعال لمصر في قضايا البيئة العالمية حيث تقود مجموعة الـ77 والصين في مفاوضات تغير المناخ، ورئاستها لمؤتمر الأطراف لاتفاقية التنوع البيولوجي لمدة عامين، والدور الذي ستلعبه من خلاله خاصة في ظل المبادرة المصرية لدمج اتفاقيات الأمم المتحدة الثلاث لتغير المناخ والتنوع البيولوجي والتصحر؛ لتحقيق التكامل بينهم واقصى استفادة من الموارد، بالإضافة إلى رسم استراتيجية التنوع البيولوجي لما بعد 2020.

ومن جانبه، أكد الوزير السنغافوري أن البلدين لديهم العديد من الاهتمامات المشتركة في مجال البيئة التي يمكن التعاون فيها، مشيراً إلى اهتمام بلاده بالتعليم البيئي ودمجه في المناهج الدراسية، وتنفيذ برامج لطلاب الجامعات لدمج البعد البيئي في مشروعاتهم، حيث دعا لمشاركة الشباب المصري في المنتدى الذي تنظمه سنغافورة في يوليو القادم للشباب لتبادل المعلومات والتجارب والأفكار.

كما أوضح أن سنغافورة لديها خطة عمل للقضاء على

تابع من المصدر

قد تقرأ أيضا