الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / الفجر

وزيرة التضامن توقع عدة بروتوكولات لدعم ومساندة الأشخاص ذوي الاعاقة (صور)

وقعت الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، اليوم الثلاثاء، بروتوكولات تعاون بين الوزارة والهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، وجمعية كاريتاس مصر، وجمعية نداء لتأهيل الأطفال الصم وضعاف السمع، ومؤسسة أصدقاء الملائكة لرعاية ذوي القدرات الخاصة، وذلك من أجل دعم ومساندة الأشخاص ذوى الإعاقة.

ويأتي ذلك استناداً إلى ما نصت عليه الإرادة السياسية وما أوجبه الدستور من توفير الدعم والمساندة اللازمة للأشخاص ذوى الإعاقة لتسهيل حياتهم واندماجهم في المجتمع والحاجة الملحة لتغطية احتياجات تلك الفئة من خدمات وأدوات مساعدة.

وكانت نيفين قباج نائب وزير التضامن، قد صرحت أن البروتوكول الموقع مع الهيئة القبطية الإنجيلية ساري لمدة 3 سنوات تلتزم الوزارة من خلاله على إنشاء قواعد بيانات لذوى الإعاقة، ودعم وإنشاء شراكات مجتمعية لإدماج ذوى الإعاقة داخل مجتمعاتهم مع تقديم الدعم الفني للتأهيل المهني والتمكين الاقتصادى لذوى الإعاقة إلى جانب تقديم الدعم الفني في تنفيذ قوافل طبية لتطبيق برامج الكشف والتدخل المبكر.

علي أن تلتزم الهيئة القبطية الإنجيلية بتقديم الخدمات الطبية المتنوعة لذوى الإعاقة وأسرهم وإتاحة الأجهزة التعويضية والحركية وإلحاق ذوى الاقة ببرامج التدريب الحرفي المرتبطة بسوق العمل.

وصرحت "قباج" بأن بروتوكول التعاون مع جمعية كاريتاس مصر والذي يستمر لمدة عامين يهدف إلى وجود قواعد بيانات محدثة لذوي الإعاقة يتم توظيفها في تصميم السياسات والخدمات المقدمة بالإضافة إلى تقديم برامج رعاية وتأهيل ذات جودة عالية.

وذكرت أن الوزارة ستتعاون مع كاريتاس فى إيجاد وعى مجتمعي بقضايا ذوي الإعاقة ودمجهم بالمجتمع وإتاحة قواعد البيانات ذات الصلة علي أن تقوم كاريتاس بمراجعة دليل التدخل المبكر الذى أعده مركز سيتي وتم إصداره في إطار مشروع مبادرات الحماية الاجتماعية وتوزيعه على مكاتب التأهيل، بالإضافة إلى بناء قدرات فريق محلي للتوعية ببرامج التدخل المبكر وتدريب العاملين في مكاتب التأهيل ومتطوعى الجمعيات الأهلية علي مفهوم التأهيل المرتكز علي المجتمع وآليات تنفيذه.

وأشارت نائب وزيرة التضامن، إلى أن البروتوكول الموقع مع جمعية نداء لتأهيل الأطفال الصم وضعاف السمع يهدف إلى تأمين جودة التعليم لهؤلاء الأطفال حيث اتفق الطرفان على مكون إعداد مناهج وكوادر مؤهلة لخدمة الأطفال متعددى الإعاقة وذوى الإعاقات السمعية والبصرية، كما اتفق الطرفان على إعداد كوادر في مؤسسات المجتمع المدنى عاملة في تأهيل وتعليم الأطفال متعددى الإعاقة.

ويأتي ذلك إلى جانب عمل مناهج وحقيبة تعليمية لهؤلاء الأطفال وإعداد أداة لتقييم الأطفال في

تابع الخبر في المصدر ..