بالصور.. البابا تواضرس يزور مدفن الأنبا بيشوي بدير القديسة دميانة في الدقهلية

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

زار قداسه البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، اليوم الثلاثاء، دير القديسة دميانة التابع لمحافظة الدقهلية، حيث زار مدفن الانبا بيشوي مطران دمياط وكفر الشيخ وبرارى بلقاس ورئيس دير القديسة دميانة والبرارى ورئيس قسم اللاهوت بمعهد الدراسات القبطية، وسكرتير المجمع المقدس السابق والمدفون بالدير.

وشييع جثمان وتجهيز بيشوى فى الرابع من الشهر الجارى عن عمر يناهز 76 عامًا إثر إصابته بأزمة قلبية مفاجئة، بحضور نواب عن البابا تواضروس الثاني لوجود البابا فى رحلة رعوية للولايات المتحدة الأمريكية، استغرقت شهرًا كاملً مما تسبب فى تغيبة عن مراسم الدفن وقام بالزيارة لقبرة اليوم.

وقال قداسة البابا تواضروس الثانى بطريرك الكرازة المرقسية، خلال كلمته المُسجلة التى أذيعت من داخل دير القديسة دميانة خلال صلاة التجنيز وقت مراسم تشييع الجثمان ، إن الأنبا بيشوى كان شخصًا مباركًا، ومثّل الكنيسة القبطية فى كثير من المؤتمرات الخارجية عن الحوار اللاهوتى، وأنه من أعمدة الكنيسة الأرثوذكسية، وباحث مهم وجليل.

وذكر، أن بيشوى كان عضوًا فى مجلس الكنائس العالمى ومجلس كنائس الشرق الأوسط، وفى الحوارات مع الكنائس الشرقية، وله مجهودات مهمة فى المجمع المقدس فى شئون العقيدة، وهو مُدقق وصاغ كثيرًا توصيات قرارات المجمع المقدس، معتذرا عن عدم حضوره لوجوده فى زيارة رعوية فى الولايات المتحدة الأمريكية.

يذكر ان الأب بيشوي، قد توفى الشهر الجارى، إثر أزمة قلبية حادة، أثناء وجوده بالقاهرة، عائدًا من أرمينيا من لقاء لاهوتى مع كنيسة الأرمن الأرثوذكس، إذ توقف فى طريق عودته من أرمينيا فى العاصمة اللبنانية بيروت قبل أن يعود إلى القاهرة وتفاجئه أزمة قلبية عقب وصوله القاهرة مباشرة.

وكان قد وصل منذ ثلاث ايام قداسة البابا تواضروس الثاني، والوفد المرافق له بعد رحلة رعوية للولايات المتحدة الأمريكية، استغرقت شهرًا كاملًا، دشن خلالها ١٤ كنيسة بنيويورك ونيوإنجلند وبنيوچيرسي وبجنوبي الولايات

تابع من المصدر

أخبار ذات صلة

0 تعليق