الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / المصرى اليوم

دمشق: موقفنا من «حماس» لن يتغير لدعمها الإرهاب.. والدم الإخواني هو الغالب لديها ضجة الاخباري

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال مصدر حكومي سوري على الشائعات المتداولة حول عودة العلاقات بين دمشق وحركة «حماس» الفلسطينية، وكشف أن الموقف السوري من الحركة لن يتغير وذلك بسبب دعمها للإرهابيين في سوريا.

ووفق وكالة الأنباء السورية «سانا»، فإنه لا صحة لكل ما تتم إشاعته ونشره من تصريحات حول عودة أي علاقات مع حركة حماس، موضحة أن موقف سوريا من هذا الموضوع موقف مبدئي بُني في السابق على أن حماس حركة مقاومة ضد إسرائيل إلا أنه تبين لاحقاً أن الدم الإخواني هو الغالب لدى هذه الحركة عندما دعمت الإرهابيين في سوريا وسارت في نفس المخطط الذي أرادته إسرائيل«.

ولفت المصدر إلى أن موقف سوريا لم ولن يتغير من هؤلاء «الذين لفظهم الشعب السوري منذ بداية الحرب ولا يزال».

وقالت أحد أعضاء المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي – رفض ذكر اسمه- إن الحركة تعمل من قبل شهر رمضان مع حزب الله اللبناني من أجل التوسط إلى عودة العلاقات بين حماس ودمشق.

وأضاف المصدر لـ«المصري اليوم»، ان العلاقات من الممكن ان ترى انفراجة بعد العيد من أجل الوقوف والتصدي لصفقة القرن، مؤكدا أن الجهاد الإسلامي وحزب الله يهمهم بكل تأكيد عودة العلاقات ين «حماس» ودمشق.

قد تقرأ أيضا