الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / بوابة الشروق

مصدر بـ«التموين»: إقبال متوسط في ثاني أيام تقديم طلبات إضافة المواليد

موظف بمكتب تمويني: دورنا التأكد من استيفاء المستندات المطلوبة لإتمام الخدمة وتسجيل المعلومات على النظام الإكتروني
مواطن: السماح بإضافة 3 أفراد سيحرم أعداد كبيرة من الأسر من إضافة أبناءهم
وآخر: أسبوع لن يتيح للمواطنين تحضير وتسليم كافة الأوراق المطلوبة
«نقابة البقالين»: ماكينات صرف السلع التموينية متوقفة بسبب أعطال «السيستم»
وبدال: الأزمة تتكرر منذ سنوات دون حل جذري من قبل الوزارة


شهد عدد كبير من المكاتب التموينية بمحافظتي القاهرة والجيزة، اليوم الخميس، إقبال متوسط في اليوم الثاني لإضافة المواليد الجدد على البطاقات التموينية لتقديم أوراق وطلبات إدخال أبناءهم منظومة الدعم، في حين توقفت عملية صرف الحصص التموينية عن شهر أغسطس بسبب أعطال «السيستم» المتكررة؛ ما أثار استياء عدد كبير من المواطنين أمام البقالات التموينية.

وقال ماجد نادي، متحدث نقابة البقالين، إن الماكينات الخاصة بصرف السلع التموينية لدى البقالين التموينيين متوقفة منذ أمس الأربعاء بسبب وجود بعض الأعطال بـ«السيستم»؛ ما أعاق عملية صرف مخصصات دعم السلع التموينية إلى للمواطنين.

وأضاف «نادي»، في تصريحات لـ«الشروق»، أن كافة البقالات التموينية على مستوى محافظات الجمهورية متوقفة عن العمل بسبب تلك الأعطال، مشيرا إلى أن البقالين استلموا الدفعة الأولى من الحصص التموينية المخصصة لشهر أغسطس الجاري وفي انتظار عودة «السيستم» للعمل من جديد حتى يبدأوا في العمل.

وفي السياق ذاته أكد بقال تموينية بمنطقة حلوان، يدعى وليد شاكر، أن عدد من المواطنين تجمعوا أمام بقالته التموينية منذ صباح أمس الأربعاء، لاستلام جزء من حصتهم التموينية للشهر الجاري، إلا أن توقف «السيستم» حال دون ذلك؛ ما أثار غضبهم، وأتهموه بالتقصير في العمل دون وجه حق.

وأوضح بقال آخر بالمنطقة نفسها، يدعى باسل ماهر، أن مشكلة تعطل «السيستم» تتكرر كثيرا خلال السنوات الماضية دون وجود أي حل جذري من قبل الوزارة، ذاكرا أن أزمة تعطل «السيستم» دائما ما تتزامن مع بداية كل شهر، وهو الوقت الذي يكون المواطن منتظر فيه استلام مخصصاته التموينية بفارغ الصبر.

وقال عبد الله مصطفى، بقال بمنطقة الصف، إن الأيام الأولى لكل شهر تكون بمثابة اختبار نهاية العام في الثانوية العامة، خاصة وأن المواطن يصب كل الغضب على البقال في حالة عدم استلام حصته التموينية أيا كان سبب ذلك، أو يقوم بالدعاء له وشكره في حالة حصوله على السلع التموينية، مضيفا: "يوم الامتحان يكرم المرء أو يهان".

وفي سياق آخر، قال مصدر مسؤول بوزارة التموين، إن إقبال المواطنين على تقديم طلبات إضافة المواليد على البطاقات التموينية خلال اليوم الثاني متوسط، مضيفا أن موظفوا المكاتب التموينية يتسلموا الطلبات من المواطنين بشكل طبيعي، في حالة استيفاء كافة الأوراق المطلوبة لإرفاقها بطلب الخدمة.

وأضاف المصدر، في تصريحات لـ«الشروق»، أن نسبة كبيرة من المواطنين استوعبت فكرة تقسيم مستحقي الدعم لعدة شرائح وفئات وتحديد موعد لكل فئة وشريحة على حدة، منعا لتكدس المواطنين أمام المكاتب التموينية، خاصة وأن عدد المواطنين الذين تقدموا بطلبات الإضافة في غير موعدهم المحدد انخفض بنسبة كبيرة مقارنة باليوم الأول.

وأكد أن كافة المكاتب التموينية تعمل على استلام طلبات الإضافة من المواطنين بشكل طبيعي ودون توقف، نافيا غلق بعض المكاتب لأبوابها أمام المواطنين منذ بدء العمل على استلام طلبات إضافة المواليد بداية الشهر الجاري.

وفي السياق ذاته، أوضح محمد سمير، موظف بأحد المكاتب التموينية بمنطقة حدائق المعادي، أن أعداد المواطنين المتقدمين بطلبات إضافة أبناءهم إلى بطاقاتهم التموينية كبيرة كما توقع الجميع، مضيفا أن موظفو المكاتب التموينية دورهم يتثمل في التأكد من تقديم المواطن طلب إجراء الخدمة مرفقا به كافة المستندات المطلوبة لإتمام الخدمة، ثم يسجل تلك المعلومات على نظام إلكتروني.

وشدد عامل آخر بأحد مكاتب منطقة دار السلام، على أن مدير المكتب التموينية وضع لافتات كبيرة داخل المكتب التموينية تحدد الأوراق المطلوبة لإتمام طلب إضافة المواليد، بالإضافة إلى المواعيد المحددة لكل مواطن مستحق للدعم وكل بطاقة تموينية، حتى يتمكن المواطنين من معرفة إجابات أبرز الأسئلة التي رددها المواطنين خلال الأيام الماضية حتى قبل البدء في العمل على تلقي طلبات الإضافة.

ومن جانبه، قال علي رمزي، مواطن يعمل بالقطاع الخاص، إن فتح وزارة التموين لباب إضافة المواليد الجدد على البطاقات التموينية أمر عظيم، خاصة في ظل توقف الإضافات منذ سنوات طويلة، إلا أن السماح بإضافة 3 أفراد على البطاقة التموينية الواحدة سيحرم أعداد كبيرة من الأسر من إضافة أبناءهم خاصة في ظل تحديد وزارة

تابع من المصدر

قد تقرأ أيضا