الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / الفجر

الفقي: العمال هم السد العالي للاقتصاد المصري‎

قال المهندس خالد الفقي، نائب رئيس اتحاد العمال، رئيس النقابة العامة للعاملين بالصناعات الهندسية والمعدنية، إننا في بداية دورة نقابية جديدة، التزامن مع ذكرى ثوره يوليو، مؤكدا أن ثورة 23 يوليو حدث جلل للعمال. 

جاء ذلك خلال كلمته بمؤتمر النقابة تحت عنوان  "ثورة يوليو.. وبناء القلاع الصناعية"، بمشاركة قيادات اتحاد العمال وأعضاء اللجان النقابية فى القطاع الصناعى والخبراء وفى مقدمتهم الدكتور جمال شقرة رئيس قسم التاريخ المعاصر بجامعة عين شمس.

وتابع الفقي: "مينفعش إحنا الصناعات الثقيلة منحتفلش بيوليو.. فهي السلام الاجتماعي، و الإنتاج،  والتنمية، و زيادة نصيب الفرد في الصناعة، والتنظيم النقابي، ومشاركة العمال في الارباح،  والتشريعات العمالية، و التأمين الصحي و50% عمال وفلاحين". 

وحذر الفقي من عدم تطبيق نسبة 50% للعمال والفلاحين في مجلس النواب والمحليات ومجالس إدارات الشركات، قائلا: " ولو مرجعتش نسبة ال50% عمال وفلاحين البلد لن تستقيم.. العمال والفلاحين هم التصدير والعملة الصعبة، وهم السد العالي ولا أحد ينكر ذلك، فهم الانتاح الحربي والمصانع الحربية والبتروكيماويات والصناعات الهندسية والصلب والألومنيوم والنحاس والخزف".

وأشار إلى أن ثورة يوليو مر عليها 66 سنة ولا نزال نستفاد منها كل عام، فالقوات المسلحة جددت قوتها في ثورة يوليو، وثلاثون يونيو هي استكمال ليوليو، موضخا أن ثورة يونيو أوقف نزيف الخسائر وأكدت على أنه لا بيع ولا خصخصة، والرئيس عبد الفتاح السيسي قالها "التطوير ولا خصخصة ولا غلق". 

ونوه عن أنه خلال لقاءه الاخير مع وزير قطاع الأعمال الجديد هشام توفيق، أكد على أن تطوير شركة الحديد والصلب والنصر للسيارات في رقبته، مؤكدا على أن الرئيس السيسي يطمئن يوميا على تطويرهما".

وأكد الفقي، على أن الإهمال من عام 52 في شركات عبد الناصر، وعدم وجود إدارة قوية للعمل إحلال وتبيديل وصيانة ما كنا لنقف هنا اليوم، لافتا إلى موقف شركة النصر للسيارات من التطوير، إذ كانت أغلقت من 2008، وإلا اننا فتحنا ملف التطوير مرة أخرى وذلك لم يكن وارد.

وأشار إلى أن مجمع الالمونيوم جاري تطويره ليبلغ إنتاجه  520 الف طن، وسيتم التصدير منه، كما تعرضت السبائك الحديدة للحرب وفرضت عليها رسوم إغراق، إلا أن شركة سبائك كسبت تلك الحرب، مؤكدا على أن الدولة حريصة

تابع الخبر في المصدر ..