الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / الفجر

ياسمين فؤاد: دمج الشباب في العمل البيئي لأنهم الأداة الحقيقية لإحداث تغيير

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، أن النمو الأخضر هو أحد أهداف التنمية المستدامة والذي يتحقق من خلال دمج البعد البيئي في القطاعات التنموية المختلفة والذي يؤدي بالتبعية إلى تحقق النمو في البعدين الاقتصادي والاجتماعي. 

وأضافت "فؤاد"، أن ذلك يستدعي تغيير لغة الخطاب عند الحديث عن البيئة من كونها مجرد الحفاظ على الموارد الطبيعية أو خفض نسب التلوث لتصبح برامج وسياسات ومبادرات تنفذ على أرض الواقع وتحقق الربط بين البيئة وقطاعات التنمية بشكل واضح. 

كما شددت على اهتمامها بدمج الشباب في العمل البيئي لأنهم هم الأداة الحقيقية لإحداث تغيير ملموس والوصول الى تنمية مستدامة حقيقية.

جاء ذلك خلال لقاء وزيرة البيئة بالسيد ديكسيبوس اجوريدس مدير البرنامج التنفيذي للنمو الأخضر بافريقيا وأوروبا التابع للمنظمة العالمية للنمو الأخضر لبحث سبل التعاون المشترك في مجال برامج وسياسات الاقتصاد الأخضر والتنمية المستدامة في القطاعات التنموية وذلك بالمركز الثقافي التعليمي البيئي (بيت القاهرة) بالفسطاط. 

بحث الجانبان خلال اللقاء سبل التعاون للنظر في اجراءات الانضمام لعضوية المنظمة، وذلك بالتعاون مع وزارة التخطيط، كما تم مناقشة أجندة ورشة العمل المرتقبة التي تنظمها المنظمة بالتعاون مع وزارتي البيئة والتخطيط، ويحضرها ممثلو عدد من الدول العربية المشاركة في المنظمة ومنها الأردن والمغرب وتونس والامارات لطرح خبراتهم في اعداد الاستراتيجيات وخطط النمو الأخضر والتنمية المستدامة.

وتهدف تلك الورشة إلى دعم سياسات وتحديد برامج وآليات تنفيذ

تابع الخبر في المصدر ..