الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / المصرى اليوم

البابا فرنسيس من الإمارات: لا يجب «فرض الدين» على أحد

اشترك لتصلك أهم الأخبار

اعتبر البابا فرنسيس، مساء اليوم الإثنين، أن استعمال اسم الله «لتبرير الكراهية» هو «تدنيس خطير» لاسمه، مشدّدًا على أن العنف لا يمكن تبريره دينيًا.

وقال البابا في خطاب ألقاه أمام شخصيات دينية وسياسية خلال مشاركته في مؤتمر ديني في العاصمة الإماراتية أبوظبي: «إن استعمال اسم الله لتبرير الكراهية والبطش ضدّ الأخ، إنما هو تدنيسٌ خطيرٌ لاسمه»، مضيفًا: «لا وجود لعنفٍ يمكن تبريره دينيًّا».

ورأى البابا فرنسيس أن «الحرية الدينية» لا تقتصر على حرية العبادة، وأنه لا يجب محاولة فرض الدين على أحد.

وقال في خطاب ألقاه في المؤتمر الذي يشارك فيه أيضًا شيخ الأزهر أحمد الطيب ومئات الشخصيات الدينية: «من بين الحرّيات، أرغب في تسليط الضوء على الحريّة الدينيّة، فهي لا تقتصر على حريّة العبادة، بل ترى في الآخر أخًا بالفعل، وابنًا لبشريّتي نفسها، ابنًا يتركه الله حرًّا، ولا يمكن بالتالي لأيّة مؤسّسة بشريّة أن تجبره حتى باسم الله».

قد تقرأ أيضا