الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / الوطن

الوطن | المحافظات | "دعم التعليم الفني" بالإسكندرية: نعمل حتى يكون لكل محافظة طابع مميز

قالت الدكتورة شروق زيدان المدير التنفيذي لبرنامج دعم و تطوير التعليم الفني والتدريب المهني، اليوم، إن البرنامج يعمل في مجال الطاقة المتجددة والزراعة والإلكترونيات والربط مع القطاع الخاص في الـ27 محافظة، حتى يكون لكل محافظة طابع مميز.

وأضافت "زيدان"، خلال اجتماعها مع محافظ الإسكندرية، إن أهم إنجازات البرنامج في الوزارات والمحافظات، حيث يقوم البرنامج بالعمل على تطوير البنية التحتية في المدارس الفنية، مع توفير الدعم الفني لجميع الهيئات وخاصة في مجال السياحة والتربية والتعليم والصناعة والتجارة، وتطوير المناهج الفنية بما يتناسب مع القطاع الخاص واحتياجاته، مع تدريب طلاب المدارس الفنية بشكل يواكب سوق العمل ليس فقط المحلي بل العالمي.

وأكدت أنه يتم ربط القطاع الخاص بطرق مختلفة وذلك بهدف توفير فرص تدريب لطلاب التعليم الفني بالقطاع الخاص بمختلف قطاعاته، موضحه أن هناك ما يقرب من 250 مطور مناهج التعليم الفني وفقا لمهنج الجدارات لتطوير المناهج المقدمة لطلاب التعليم الفني والتدريب المهني لزيادة فرص التشغيل سواء في الداخل أو الخارج بالإضافة لدمج مناهج ريادة الأعمال والابتكار في المدارس الفنية ومراكز التدريب المهني.

وأشارت إلى أنه تم تصميم مناهج لتغيير الوعي الذهني للمجتمع اتجاة خريجي التعليم الفني.

قال الدكتور عبد العزيز قنصوة محافظ الإسكندرية، إن المدينة تحظى بالعديد من المباني التراثية وذات النسق المعماري المميز، ونحن بحاجة إلى فنيين متخصصين في مجال صيانة هذه المبانى وإعادة تأهيلها وإنشاء مستنسخات منها.

وأضاف أن الاجتماع جاء للتعريف بالبرنامج و مجالات عمله وأهدافه والأنشطة التي تمت وتتم سواء على مستوى الجمهورية عامة والإسكندرية خاصة وكذلك التعرف على القطاعات التي توليها المحافظة الأولوية ويمكن للبرنامج المساهمة بدعهما.

كما تم الإشارة إلى الأسبوع المخطط عقده خلال مارس المقبل بالإسكندرية تحت اسم "أسبوع TVET"، وذلك لعرض نشاط البرنامج في مجالي التعليم الفني والتدريب المهني بالإسكندرية، وذلك لتغيير النظرة المجتمعية للتعليم الفني.

وفيما يخص الحفاظ على التراث الحضاري والمعماري المحافظة، أشار المحافظ إلى أنه بعد زيارته لمدينة مارسيليا تم إرسال أحد أساتذة الهندسة المعمارية لتفعيل هذا المجال وزيادة عدد الشركات المتخصصة مع إمكانية دعم برنامج تطوير التعليم الفني والتدريب المهني پإشاء فصل دراسى في إحدى مدارس التعليم الفني لتعليم وتدريب الفنيين المتخصصين في هذا المجال.

وأوضح أن محافظة الإسكندرية بها ما يقرب من 44% من الصناعات المصرية الكبرى في مجالات عدة وأن هذا التنوع يجعلنا في حاجة إلى فنيين متميزين في هذه المجالات.

قد تقرأ أيضا