الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / المصرى اليوم

بروتوكول عربي موحد لمواجهة السرطان.. و«الصحة العالمية»: 8.8 مليون وفاة في 2017

اشترك لتصلك أهم الأخبار

انطلقت، الإثنين، فعاليات المؤتمر الثاني لرابطة جمعيات دعم مرض السرطان في الوطن العربي، في أحد فنادق القاهرة، تحت رعاية جامعة الدول العربية ومنظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة والسكان.

وقال الدكتور محمد عادل السايس، المدير الطبي لجمعية السرطان السعودية، إنه سيتم تشكيل لجنة من المتخصصين والخبراء المعنيين، لوضع بروتوكول علاج موحد للمرض في الوطن العربي.

من جانبه، اعتبر الدكتور جون جبور، ممثل منظمة الصحة العالمية، أن المؤتمر يأتي من أجل تصحيح بعض المفاهيم المغلوطة عن السرطان في مصر والوطن العربي، مُشيرًا إلى أن هذا المرض يعتبر من أكثر أمراض العالم التي تسبب الوفاة، في العام 2017 وحده توفت 8.8 مليون حالة.

الدكتور محسن مختار، أستاذ الأورام بكلية الطب جامعة القاهرة، رئيس المؤتمر، سكرتير عام الاتحاد العربي لجمعيات السرطان العربية، قال إن جمعيات من ١١ دولة عربية اجتمعت لتسلط الضوء على أن الأورام يمكن الشفاء منها، فالعلاجات متوافرة تمامًا، لكن هناك أبحاث حديثة توصلت لعلاجات جديدة، وأضاف أن الكشف المبكر عن السرطان يعد السبب الرئيسي لارتفاع نسبة الشفاء.

ولفت المؤتمر، الذي تشارك فيه ٢٦ جمعية أهلية، سيصدر توصيات ستمد الدول العربية بها كدعم نفسي ومعنوي مصري لها، وأشار إلى أن منظمة الصحة العالمية سوف تتعاون مع وزارة الصحة المصرية، لإعداد تلك التوصيات، في إطار توحيد الجهود لعلاج مرضى السرطان.

أما الشيخة عزة بن علي الصباح، رئيس مجلس إدارة جمعية سدرة بالكويت، الرئيس الشرفي للاتحاد العربي للجمعيات العاملة في مجال السرطان، فقالت إن التحديات العربية التي تواجه مرضى السرطان متشابهة، وإن جمعيتها تعمل في توعية السيدات تجاه المرض، وكذا تلاميذ وطلاب المدارس والجامعات، حيث تلقى على عاتق المؤسسات مسئولية مجتمعية، لأن مواجهة المرض يحتاج لعمل جماعي وليس فردي، من أجل ترسيخ مفهوم الاكتشاف المبكر للمرض، والعلاج يحتاج لدعم نفسي ومادي متواصل، وذلك خلال مراحل المرض المختلفة الصعبة.

من جانبه، أكد الدكتور طارق هاشم، مستشار وزيرة الصحة المصرية للأورام، سعى الوزارة إلى إعداد سجل وبروتوكول موحد لمرضى السرطان داخل الوطن العربي. كما تعمل الوزارة على توحيد الجهود من منظمات المجتمع العربي، والتركيز على تجربة علاج فيروس سي في مصر، قائلا «نعمل على تصدير التجربة للدول العربية».

قد تقرأ أيضا