الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / المصرى اليوم

بيوت «تحيا بالتراث»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

كلما كانت بيوتنا تحمل فى تفاصيلها وبين أركانها ملامح تعبر عن أصالة الزمن وتفوح بعبق التاريخ وتحوى كنوزا من التراث، زاد ذلك من قيمة المكان وجعله أكثر ثراء مهما كان بسيطا أو غير مكلف، وما أجمل أن تكون البيوت أكثر جاذبية إذا كانت تمتزج بالتراث وتتزين بعناصره.

الكثير منا يخاف ولا يعرف كيف يمكن أن تكون منازلنا ممزوجة بين طرازها الذى تم اختياره سواء كان كلاسيك أو مودرن وبين لمسات أو عناصر تراثية تعكس جمال صناعتنا المصرية، كما يقول المصمم شريف كمال، الأمر ليس صعبا أو معقدا أو مستحيلا بل هو يحتاج فقط فى البداية لمعرفة ما هى أهم ملامح وعناصر تراثنا وكيف يمكن الاختيار بين الكثير منها، بحيث يكون متجانسا ومتماشيا مع طراز البيت حتى لا يحدث نفورا بين هذه الأشياء.

والتراث المصرى ملىء بالكثير فمنها الألبستر والزجاج المنفوخ ولوحات الخط العربى والنحاسيات والفخاريات والتلى وجلد التمساح والمشكاة ولوحات الفنانين التى تحمل روحا مصرية سواء فوتوغرافيا أو زيت، وهناك أيضا الكليم المصرى والمنقد وزجاجات العطر القديمة والشطرنج والدومينو والبلاط المرسوم الملون القديم والعقادة والشرابات والفوانيس وغيرها الكثير والكثير.

الملابس التراثية الأصيلة يمكن أن يتم عمل إطار عصرى لها لتعلق على الحوائط فتمنح ذلك التأثير.

ومن الأماكن التى يمكن أن تشترى منها هذه الكنوز فعلى سبيل المثال وليس الحصر قرية تونس بالفيوم وجراجوس بمحافظة قنا، حيث تجد فيهما أفضل أنواع الفخاريات، الكليم والأقمشة المصرية من منطقة كرداسة، أما السجاد والتلى فمن الحرانية، خان الخليلى وورش بشارع المعز تشتهر بصناعات النحاس، كما تجد الزجاج المنفوخ والعطر والمكحلة من شوارع متفرعة من خان الخليلى، كذلك سوق الفسطاط مليئة بفنانين يصممون أشياء من تراثنا المصرى بينها لوحات بالخط العربى الأصيل وسجاد يدوى ونحاس وصناعات من النوبة.

قد تقرأ أيضا