الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / المصرى اليوم

فنادق البحر الأحمر تبدأ استقبال زوّار «نصف العام» فى موسم السياحة الداخلية

تبدأ فنادق وقرى الغردقة وسفاجا والقصير ومرسى علم السياحية بجنوب سيناء استقبال الآلاف من المصريين فى أول أيام إجازة نصف العام الدراسى، حيث أنهت استعداداتها لاستقبال رحلات السياحة الداخلية، بالعديد من البرامج المميزة.

ومن المتوقع أن ترفع السياحة الداخلية نسبة الإشغالات ما بين 70 و80% حسب الحجوزات المؤكدة، فتتراوح أسعار الإقامة الشاملة لليلة الواحدة للغرفة المزدوجة بفنادق الغردقة الـ4 نجوم ما بين 700 و800 جنيه، وما بين 900 و1200 جنيه لـ5 نجوم، وذلك من خلال الحجز بالشركات السياحية، كما تبدأ الليلة بـ3 آلاف جنيه بفنادق مناطق (الجونة، وسهل حشيش، وخليج مكادى، ومنطقة أبوسومة).

وقال بشار أبوطالب، نقيب المرشدين السياحيين بالمحافظة، إن السياحة الداخلية خلال إجازة نصف العام الدراسى تنتظرها مختلف الفنادق والقرى السياحية، حيث تحقق رواجًا سياحيًا فى الرحلات البحرية ورحلات السفارى الخاصة.

وتشهد مدينة الأقصر تدفقات سياحية وصلت لأعلى معدلاتها فى السنوات الأخيرة، والتى نجحت فيها جهود المحافظ مع لجنة التسويق السياحى، ووزارتى السياحة والآثار، وعدد من الجهات المعنية، قبيل انطلاق الموسم الداخلى، بتنظيم رحلات بتسهيلات كبيرة للسائحين، وإقامة عدد من المؤتمرات والفعاليات، فى مقدمتها «ماراثون الجاليات المصرية»، حيث توافد آلاف من السياح الأجانب من مختلف الجنسيات والمصريين، واستمتعوا بعروض الصوت والضوء التى يتم تقديمها يوميًا بمعابد الكرنك وتحكى عن الملوك والأمراء الفراعنة، بالإضافة إلى زيادة الحجوزات بمطار «البالون»، للتحليق فى سماء المدينة التاريخية ومشاهدة آثارها من ارتفاع يتعدى 450 كيلومترًا.

وأشار ثروت عجمى، مستشار غرف السياحة بالمحافظة، إلى أن هناك حملات مستمرة من الطب الوقائى على جميع المطاعم والكافيهات، للتأكد من جودة وسلامة الأطعمة المقدمة، بالإضافة إلى التنسيق المستمر مع القيادات الأمنية، بقيادة اللواء طارق علام، مدير الأمن، وذلك من خلال تكثيف التواجد الأمنى فى أماكن تجمع السائحين ومحيط المناطق الأثرية بالبرين الشرقى والغربى، ورفع إشغالات الباعة الجائلين بشكل دائم حتى لا يؤثر على الشكل الحضارى والجمالى أمام الزائرين.

وفى أسوان، شهدت المناطق الأثرية والسياحية انتعاشًا كبيرًا مع بدء إجازة نصف العام الدراسى ورحلات السياحة الداخلية وقطار الشباب، والتى تتزامن مع موسم سياحى جيد للسياحة الأجنبية الوافدة، حيث شهدت جزيرة النباتات التى تقع بوسط «نيل أسوان» وتضم أنواعا نادرة من النباتات، توافد أعداد كبيرة من السائحين، خاصة السياحة الداخلية ورحلات الشباب خلال هذه الفترة من العام.

واستقبل متحف النيل أعضاء المعسكر السنوى للطلاب الوافدين بالأزهر الشريف من مختلف الجنسيات، حيث تعرّفوا على رسالته وتاريخ إنشائه والتحول داخل قاعاته المختلفة ومشاهدة مقتنياته الثمينة، فضلًا عن الاستماع إلى شرح عن تاريخ بناء السد العالى وخزّان أسوان وعدد من المقاصد الأخرى.