الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / المصرى اليوم

منتدى صناعة الورق يناقش الحلول الذكية لخفض الأسعار وزيادة الإنتاج

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال مصطفي مرسي، رئيس المنتدى الثالث لصناعة الورق، إن مصر تستهلك نحو 500 ألف طن من الورق سنويا، فيما يتم انتاج محليا ما يقرب من 35-40 % من تلك النسبة، مشيرا إلى أن المنتدى ناقش الحلول الذكية للصناعة من أجل الوصول بسعر مناسب ومضاعفة الإنتاجية، وذلك بالتعاون مع شركات أمريكية وإيطالية وألمانية.

ولفت«مرسي» في تصريحات لـ«المصري اليوم» إلى أن الماكينات الحديثة تعتمد على استخدام شفرات «السيراميك» لشفط المياه بدلا من البلاستيك، مشيرا إلى أن الزيادة في أسعار أوراق الكتابة والطباعة والتي وصل سعر الطن إلى ما يقرب من 13 ألف جنيه ،بسبب ارتفاع سعر طن «لب الخشب الخام» لما يقرب من ألف يورو، فضلا عن أسعار المواد الكيميائية المتزايدة.

ولفت إلى أن هناك قصور في انتاج ورق الكتابة مقارنة بحجم الاستهلاك، حيث هناك فقط شركتي قطاع عام قنا وادفو، وشركة أخرى قطاع خاص، مشيرا إلى أن الاستثمارات في هذا القطاع مازالت منخفضة بسبب ارتفاع التكلفة، لافتا إلى أن هناك اتجاه في الفترة المقبلة للمنافسة في هذا القطاع، للتغلب على عبء العملة الصعبة والعمل على توفيرها لصالح البلد، مشيرا إلى أن هذا الأمر يحتاج دعم من قبل الدولة خاصة فيما يتعلق بتخصيص الأراضي والمرافق سواء من الكهرباء أو الغاز، لافتا إلى أن صناعة الكرتون والمناديل سدت الفجوة في الاستيراد، وصولا للاكتفاء الذاتي.

من جانبه قال مارو باجليرو، خبير شركة بونيتي الإيطالية، إن مصر تعتبر أول بلد في الشرق الأوسط والثانية إفريقيا بعد جنوب إفريقيا في انتاج الورق وحجم السوق الذي يستوعب الكثير.

من جانبه قال مارتين بروجمان، خبير بشركة ارهارد اند لايمار، الإيطالية أن السوق المصري يستوعب كل يوم افتتاح مصانع جديدة في مجال صناعة الأوراق بسبب حجم الاستهلاك الكبير، موضحا أن مصر تعتبر بوابة إفريقيا والشرق الأوسط وهو ما يدفع الكثير من الشركات العالمية للاستثمار فيها وكذلك لنقل خبراتها للسوق المصري، واتفق معه كارل ويلان، من شركة كولد ووتر الأمريكية، أنه خلال الزيارة لمصر اكتشف استعداد الشركات المصرية للمنافسة وكذلك رغبتها في التطوير من أجل خفض لأسعار وزيادة حجم الانتاج، فضلا عن تقليل معدل استهلاك الطاقة سواء من الغاز الطبيعي والكهرباء والمياه.

قد تقرأ أيضا