الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / المصرى اليوم

مسؤول بـ«غرفة السياحة»: «هيكلة الشركات» أول دورة تدريبية بالعاصمة الإدارية

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلن على المانسترلي، رئيس لجنة التدريب بغرفة شركات السياحة، أن أول دورة تدريبية لشركات السياحة خلال عام 2019، التي ستعقد في الفترة من 14 إلى 16 فبراير في فندق الماسة بالعاصمة الإدارية الجديدة، سيكون موضوع الدورة التعريف ببرنامج الهيكلة لشركات السياحية.

وقال «المانسترلي»، في تصريحات صحفية: إنه «طوال الفترة الماضية كانت هناك جلسات عمل متواصل بين وزارة السياحة مع الدكتورة سها بهجت، مستشار وزيرة السياحة للتدريب، وغرفة شركات السياحة، برئاسة حسام الشاعر، لتحديد آلية لبرامج التدريب وانتقاء خبراء في مجال التدريب وإعداد دورات تدريبية لقطاع السياحة في أشد الاحتياج لها.

وأضاف أنه «تم الاتفاق مع الشركة الأجنبية التي ستقوم بهيكلة وزارة السياحة والعمل بداخلها لتقوم بإعداد برامج لهيكلة الشركات السياحية، وتم بالفعل التنسيق في ذلك الملف مع الدكتورة سها بهجت، مستشار وزيرة السياحة للتدريب، وياسر شتا، ممثل الشركة الأجنبية في مصر».

وتابع: أنه «نتيجة للفكر الموحد والتناغم في العمل بين أعضاء مجلس إدارة غرفة شركات السياحة داخل الغرفة، برئاسة حسام الشاعر، أقر المجلس بالإجماع تقديم دعم 75% لكل مشترك من شركات السياحة في دورة التعريف بهيكلة الشركات التي ستقام فبراير المقبل، بمشاركة 130 شركة، وسيتم فتح باب الحجز للراغبين بداية من 27 يناير الجاري وحتى 3 فبراير»، مؤكدا أن هذا التوافق في الفكر والآراء يرسخ روح الفريق في العمل خلال الفترة المقبلة ورعاية واهتمام الدولة، ممثل في وزيرة السياحة، الدكتورة رانيا المشاط، واهتمامها بتطوير العمل بالشركات لتواكب احتياجات العصر.

وعلى صعيد أخر، أعلنت غرفة شركات السياحة أنها عقدت ورشة عمل مع شركة مصر للطيران تم خلالها مناقشة الأوضاع في الأسواق التي تشهد طلبا للسياحة بمصر، ولا توجد بها محطات لمصر للطيران، مثل كوريا الجنوبية وأمريكا اللاتينية وماليزيا وإندونسيا وهونج كونج.

وأوضحت الغرفة أنه تم الاتفاق على دراسة تشغيل نقاط بتلك الدول حسب الطاقة التشغيلية لها، وفي مقدمتها كوريا الجنوبية وأمريكا اللاتينية، على أن يتم التنسيق بين الوكيلين المحلي والخارجي ومصر للطيران لإعداد برنامج سياحي لمصر وتوفير المقاعد المطلوبة لتلك البرامج وضمان نسبة امتلاء سيتم الاتفاق عليها بجانب استغلال اتفاقيات المشاركة بالرمز بين مصر للطيران وشركات الطيران الأخرى لمواجهة الطلب على مصر بتلك الأسواق.

أما فيما يخص الأسواق التقليدية خاصة أوروبا، ومع الزيادة الملحوظة في الطلب على السياحة الثقافية والكلاسيكية بمصر، تم الاتفاق علي إعداد برامج بأسعار منافسة تقترب من رحلات الشارتر من تلك الأسواق لمدننا الساحلية لزيادة الإقبال على السياحة الثقافية بالقاهرة والصعيد.

كما تم الاتفاق على استغلال الإقبال من المدن والأسواق التي تشمل عدة رحلات منتظمة لمصر للطيران بتخصيص عدد من المقاعد لشركات السياحة على تلك الرحلات «المنتظمة»، وبالتنسيق مع الوكيل الخارجي لإعداد برامج بأسعار تنافسية للمجموعات وشغل الفراغات على تلك الرحلات المنتظمة.

قد تقرأ أيضا