الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / الوطن

الوطن | سياسة | ضياء رشوان: جهتان فقط مختصتان بالبت في صحة ترشحي لـ"نقيب الصحفيين"

قال ضياء رشوان، رئيس الهيئة العامة للإستعلامات، إنه حال تقدمه للترشح على منصب النقيب في انتخابات نقابة الصحفيين فإن من حق كل زميل، الطعن على ترشيحه، موضحا أن الطعن له مسارين الأول لجنة فحص الطعون الخاصة بلجنة الإنتخابات والثاني مجلس الدولة "وفي الحالتين القانون هو السيد ولا يوجد جهة اختصاص سوى هاتين الجهتين" بحسب تعبيره.

وأوضح رشوان في تصريح لـ"الوطن"، أن المادة 18 من قانون النقابة تتحدث عن أنه في حالة فقد العضو شرطا من شروط القيد فعلى مجلس النقابة إبلاغ لجنة القيد لتصدر قرارا بشطب اسمه من الجدول، وحددت المادة 5 شروط العضوية ومنها أن يكون محترفا غير مالك لصحيفة، ومصري حسن السمعة.

وأشار رشوان، إلى أنه بعد تقديم طلبات الترشح هناك لجنة فحص الطعون، التي تتلقى الطعون من الزملاء أصحاب المصلحة، أو من ذي صفة يطعنون على طلب الترشح في مجلس الدولة، "لو أي زميل عنده طعن يلجأ لمجلس الدولة فهو قضاء المشروعية، ومجلس النقابة فيه إثارة لأسئلة بخصوص اتخاذ قرار بشأن عضويتي بجدول المشتغلين".

وبخصوص قرار ترشحه، قال إنه "يبحث الآن عن شئ يقدمه لزملائه لحسم قرار الترشح"، معقبا بقوله "لو ماعنديش شئ أقدمه لزملائي لن أترشح، لأن معنديش حاجة شخصية أسعى لها".

وأثار إعلان رشوان اعتزامه الترشح على منصب نقيب الصحفيين في انتخابات التجديد النصفي أول مارس المقبل جدلا واسعا حول أحقيته في ذلك بسبب شغله لمنصب رئيس الهيئة العامة للاستعلامات.

 

قد تقرأ أيضا