الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / بوابة الشروق

وفد الوزراء المصري يبحث مع وزيرة البيئة الألمانية خلق نظام متكامل لإدارة المخلفات الصلبة

عقد الوفد الوزاري المصري المتواجد حالياً في برلين ويضم كل من الدكتور محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربى، واللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، والدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، والفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع، اجتماعا موسعا بوزيرة البيئة وحماية الطبيعة الألمانية Svenja Schulze وقيادات الوزارة، لبحث سبل التعاون المشترك فى مجال الإدارة المتكاملة للمخلفات الصلبة، وذلك فى إطار زيارة الوفد الوزارى المصرى إلى ألمانيا للاطلاع على التكنولوجيا الألمانية فى هذا المجال.

وتضمن اللقاء الذي حضره السفير الدكتور بدر عبدالعاطي سفير مصر في ألمانيا وعدد من قيادات الوزارات الثلاثة، مناقشة أوجه التعاون حول سعى الحكومة المصرية لخلق نظام جديد متكامل ومستدام لإدارة المخلفات الصلبة فى مصر من خلال تشجيع القطاع الخاص الألمانى للاستثمار وتعزيز النمو الاقتصادى فى مجال إدارة المخلفات الصلبة البلدية باعتباره قطاعاً واعداً وموجها للشباب خاصة فى مشروعات اعادة التدوير وانتاج الوقود البديل وتحويل المخلفات الى طاقة وغيرها من المشروعات التي تهم القطاع الخاص الامر الذى سيسهم فى توفير فرص عمل جديدة للشباب وتشجيع رواد الاعمال والابتكارات فى هذا المجال.

واستعرض الاجتماع أوجه التعاون المصرى الالمانى من خلال البرنامج الوطنى لادارة المخلفات الصلبة فى مصر والذى يعد البرنامج الثنائى الوحيد بين مصر والمانيا فى مجال ادارة المخلفات الصلبة بالاضافة الى التعاون المشترك فى مجال التدريب وتبادل الخبرات للتعرف على افضل التقنيات الالمانية فى مجال استخدامات الغاز الحيوى والتخلص الامن من النفايات واجراءات التخفيف من حدة تغير المناخ.

كما تم خلال الاجتماع التطرق الى العديد من قضايا البيئة الملحة فى كلا البلدين ومنها الحد من التلوث من خلال استدامة الموارد وتوليد الكهرباء من الطاقة النظيفة.

ومن جانبه أكد الدكتور محمد العصار اهتمام الرئيس السيسي بملف البيئة والحفاظ علي صحة المواطنين.

وأشار الي ان وزارة الانتاج الحربي والهيئة العربية للتصنيع يقومون حالياً بإنتاج معدات تدوير المخلفات بالإضافة الي الصناعات المتقدمة الاخري ، وأوضح ان مصر تسعي الي نقل التكنولوجيا الألمانية وتوطينها من خلال شراكات او عقود للاستفادة من التكنولوجيا الألمانية في هذا المجال .

ومن جانبها أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد إلي العلاقات المصرية الألمانية الممتدة والنجاح التراكمي علي مدار السنوات الماضية خاصة في مجالات البيئة والسياسة .

وأشارت وزيرة البيئة إلي جهود الرئيس عبدالفتاح السيسي في ترأس اجتماعات تغير المناخ ومساعدة أشقائنا في القادة الافريقية ، مشيرة الي الرئيس يقدم كل الدعم للملف البيئي ويدعم الملف علي المستوي الدولي .

وأضافت الدكتورة ياسمين ان الرئيس يعطي توجيهات مستمرة بمراعاة البعد البيئي في كافة المشروعات العملاقة التي تقوم بها مصر علي صعيد البنية الأساسية والمشروعات الصناعية العملاقة والحد من آثار تغير المناخ والمحافظة علي احداث التنمية المستدامة التي تتبناها مصر وفق رؤية مصر ٢٠٣٠ وبرنامج الحكومة .

واستعرضت الوزيرة خلال اللقاء التعاون مع الجانب الالماني في مجالات الادارة المتكاملة للمخلفات وتشجيع الشباب علي الانخراط والمشاركة في منظومة النظافة الجديدة وتشجيع مشاريع التخرج التي تبحث مشاريع التدوير والصناعات المتعلقة باستغلال المخلفات ، بالإضافة الي التعاون في مجال دعم القطاع الخاص والصناعات الصغيرة والمتوسطة .

ومن جانبها أشادت وزيرة البيئة الألمانية خلال الاجتماع بجهود الدكتورة ياسمين فؤاد خلال اجتماعات مؤتمر الأطراف الذي عقد في بولندا وتولي الوزيرة المصرية الرئاسة بند تمويل المناخ للوصول الي توافق بين الدول المتقدمة والنامية مما ساهم في نجاح مؤتمر تغير المناخ وإيجاد الحلول للبلدان النامية للحد من آثار التغيير المناخي ، بالاضافة الي نجاح مؤتمر التنوع البيولوجي في شرم الشيخ الذي عقد في نوفمبر الماضي ، وأضافت الوزيرة الألمانية الي استعداها لدعم وزارة البيئة المصرية في مجال اعداد القوانين المتعلقة بإدارة المخلفات لاسيما انها عملية تحتاج الي خبرات تراكمية، بالاضافة الي ان ألمانيا تطبق سياسة الملوث يدفع ، والتعاون في مجال انتاج الوقود البديل .

وأبدت الوزيرة استعداها للتعاون مع مصر في مجال انتاج الوقود البديل لان هناك تغيرات إيجابية ستطرأ علي سوق توليد الطاقة من المخلفات في مصر خلال الأعوام القليلة القادمة وآثارها علي فرص الاستثمار في مصر.

ومن جانبه قال اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية أنه تم عمل الدراسات اللازمة في كافة المحافظات علي أرض الواقع ومعرفة كميات المخلفات علي مستوي كل محافظة وخصائصها وطريقة التعامل معها وأماكن تواجدها ، وأشار الوزير الي وجود حوار مجتمعي بمشاركة شباب الجامعات والشباب والمرأة لدورها الهام والذي تم تدعيمه بمبادىء التنمية المستدامة .

وأضاف اللواء محمود شعراوي أن هناك تراكمات تاريخية للقمامة في بعض المحافظات، مضيفاً الي تعليمات الرئيس السيسي بمراعاة البعد الاجتماعي ودعمها بجمعيات المجتمع المدني والمشاركة المجتمعية وهناك قصص نجاح كثيرة في هذا المجال .

وعرض الوزير لبعض التحديات التي تواجه منظومة المخلفات في مصر ، وسعي مصر لنقل المنظومة الألمانية.

وشدد اللواء شعراوي علي اهمية توفير برامج التدريب للعنصر البشري الموجود في هذه المنظومة ، والتعرف علي التكنولوجيا الحديثة في ألمانيا للوصول الي نظام يمكن الاستفادة منه في المحافظات المصرية.

ومن جانبه قال الفريق عبدالمنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع ان مصر تسعي الي التعرف علي

تابع من المصدر

قد تقرأ أيضا