الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / المصرى اليوم

أسماء تاريخية تعود مع سيارة أستون مارتن الفائقة !

اشترك لتصلك أهم الأخبار

فى 1967 ظهر للمرة الأولى اسم Superleggera على سيارات أستون مارتن الإنجليزية وبالتحديد على طراز DB4 . وما كان بذلك الطراز إلا أن مهد الطريق لطرازين آخرين لحقا به فى الأعوام اللاحقة، بحمل سيارتي DB5 وDB6 MK I الاسم ذاته على لوحات التعريف الخاصة بكل منهما. اقترن الاسم مع الكثير من المتابعين بالأداء الرشيق السريع الاستجابة بفضل التصميم الذي يضع الوزن الخفيف صوب تركيزه. وهي مدرسة من مدارس التصميم العريقة، التي اشتهر بها بعض الصناع الأوروبيون عامة، وتبنتها بعض الشركات الإنجليزية أيضا، أبرزها لوتس حيث اشتهرت مقولة مؤسس العلامة كولين تشابمان «لبناء السيارة الرياضية المثلى، اجعل التصميم بسيطا، وأضف خفة الوزن». اليوم نرى صانع السيارات الخارقة الأكثر جدارة بالاحترام بين العلامات الإنجليزية، أستون مارتن يعيد الصفة التاريخية للتصميم على الساحة مرة أخرى بتقديمه طراز DBS Superleggera التي تؤبن ذكرى تكنولوجيا التصنيع خفيف الوزن التي اشتهر بها المصنع الإيطالي Superleggera. يعتبر الصانع الإنجليزي طراز DBS الذي يقع فى فئة الـSuper GT واحد من أقوى الطرازات بحيث يستحق فئة خاصة به. ذلك لكونه يقف رأسا لرأس مع بعض أكثر السيارات المصنعة حاليا عنفا ولكن بشروطه الخاصة. ولذلك فكان يستحق معاملة تليق بذلك الحضور المميز لتضعه فى مرتبته الخاصة. ومن هذا المنطلق استخدمت الشركة للطراز المستحدث أجزاءا خارجية مصنعة من ألياف الكربون، تم نحتها بعناية لتخدم أهداف الإنسيابية والوزن الخفيف معا ولتتماشى مع المحرك المستخدم بسعة 5200 سى سى ذا الـ12 اسطوانة على شكل حرف V. يستبدل طراز DBS الطراز الأسبق، الذي جنى شعبية عريضة، Vanquish S .. وهو ما يجعل مهمة الطراز الجديد أكثر صعوبة حيث رسخ طراز Vanquish S بعض المفاهيم والقدرات التي يصعب تخيل ما يتغلب عليها من الصانع ذاته. ولكن بمحرك يولد 725 حصانا وعزم دوران 900 نيوتن متر، يبدو أن DBS Superleggera على الطريق الصحيح، خاصة وأنها ستتمتع بميزة الوزن الأخف التي ستترجم لأداء أعلى كفاءة وأسرع استجابة كتسارع من الثبات لـ100 كم/س فى 3.4 ثانية وإلى 160 كم/س فى 6.4 ثانية. بمثل هذه الأرقام تعد السيارة بتجربة قيادة ليست بالمعتادة بالمرة.

بينما نرى أن السيارة تتبنى الحداثة على أدق المستويات فى جانبيها التصميمي والهندسي على حد سواء، DBS Superleggera ترتكن وبقوة أيضا على أطلال الماضي المتمثلة فى طرازات يعتبرها تاريخ السيارات أيقونات على صفحاته. وتعبر DBS Superleggera عن شخصيتها الباطنة بلغة تصميم جريئة وصريحة، لغة تجمع بين المنحنيات الجذابة والإنسيابية المدروسة بعناية لتكون النتيجة تصميم يلزم ناظريه باعطائه كامل اهتمامهم بينما ينطلق ملتصقا بالسطح للضغط الرأسي النابع من قوة الضغط الهوائية التي تبلع 180 كيلوجراما عند السرعة القصوى التي توازي ما يقرب من 340 كم،س. وفى الواقع أنه مع كل ذلك التركيز على الأداء والقوة والجانب «البربرى» من السيارة إلا أن الصانع لم يغفل الجانب الآخر الأكثر دقة ورفاهية.

فتم تجهيزها بقدر سخي من الأنظمة الحديثة المضيفة للتجربة ككل مثل نظام اليكتروني لمراقبة ضغط الاطارات وكاميرا رؤية محيطية 360 درجة تعرض المسافة حول السيارة أثناء صفها وتعين أيضا نظام الاصطفاف الأوتوماتيكي على اتخاذ القرار. هذا بجانب امكانية دمج الهاتف الذكي أو مشغل الوسائط الترفيهية على الشاشة المدمجة كما هو شائع بين معظم الصانعين حاليا. تأتي السيارة بسعر مرتفع نسبيا، يبلغ 304,995 دولارا أمريكيا، ومن المخطط أن يبدأ التسليم للعملاء فى الربع الثالث من 2018، ولكن مقابل هذا المبلغ لا يبتاع العميل سيارة خارقة وحسب. بل يبتاع تاريخا وإرثا ودمجا بين اسمين يشهد لهما التاريخ فى ابداعاتهم فى أفضل ما يمكنهم تقديمه للعشاق.

قد تقرأ أيضا