الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / بوابة الشروق

عماد الدين حسين: إصلاح التعليم وتدعيم المواطنة والتعددية أهم سبل مواجهة الفتنة الطائفية

قال الكاتب الصحفي عماد الدين حسين، رئيس تحرير جريدة «الشروق»، إنه ينبغي اقتراح حلول عملية ومستديمة وليست وقتية؛ لمعالجة الفتنة الطائفية، متابعًا: «حتى نخرج من المصيدة التي نجد أنفسنا فيها عند وقوع الأحداث الطائفية».

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «هنا العاصمة»، المذاع عبر فضائية «سي بي سي»، مساء أمس الأحد، أنه لا يمكن تحميل لجنة مواجهة الأحداث الطائفية التي أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي قرارًا بإنشائها، فوق طاقتها لأن دورها يتمثل في مواجهة حدث طائفي بعينه.

وعقب: «حل المشكلة الطائفية من جذورها أكبر من طاقة أي لجنة، لأن الحل يتضمن إصلاح التعليم وتدعيم قيم التعددية والمواطنة وقبول الآخر»، مستطردًا أن هذا تحقيق هذه العناصر من شأنه أن ينهي المشكلة الطائفية.

وأوضح أنه نتيجة بعض الممارسات والسياسات التي اتخذت منذ عام 1970، فقد علق المجتمع في مصيدة تغذي الصراع الطائفي، مردفًا: «وحتى هذه اللحظة نجد اليوم من يفتي بحرمة تهنئة المسيحيين بأعياد الميلاد».

وذكر أن وجود اللجنة هو خطوة جيدة مرحب بها، مؤكدًا على ضرورة التفرقة بين

تابع من المصدر

قد تقرأ أيضا