الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / الوطن

الوطن | سياسة | "الصيادلة": أحد المتهمين بضرب الصحفيين يتقاضى 205 آلاف جنيه شهريا

قال أحمد عبيد، أمين صندوق نقابة الصيادلة، إنه بعد صدور حكم قضائي بإيقاف نقيب الصيادلة محيى عبيد خاطبت النقابة كل البنوك التي تتعامل معها، وطلبت كشف حساب عن آخرين شهرين.

وأضاف "عبيد"، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "على مسئوليتي"، مع الإعلامي أحمد موسى، على قناة "صدى البلد"، أن كشف حساب "بنك مصر" بيّن أن صالح عبد الوارث الذي كان موجودًا أثناء الاعتداء على الصحفيين داخل النقابة، يتقاضى 205 آلاف جنية شهريا، تحت بند شركة أمن وحراسة.

وأضاف "عبيد" أنه تم صرف 1.4 مليون جنيه لهذا الشخص، رغم أن شركة الأمن التابع لها ليس لديها رخصة من وزارة الداخلية، كما أنه لأول مرة يرى بأن الشيك يصدر باسم شخص وليس باسم الشركة.

وأشار أمين صندوق نقابة الصيادلة إلى أن محيى عبيد صرح في لقاء تلفزيوني له بأنه جاء إلى النقابة هو وأقاربه لحمايتها، وكأن مصر ليست دولة مؤسسات، كما كانت هناك مكافآت لا حصر لها للعاملين في الشؤون القانونية للنقابة رغم أنهم يتقاضون مرتبات شهرية، حيث صرف لهم مكافآت بمبلغ 380 ألف خلال ثلاثة شهور لـ3 أفراد فقط، كما تم صرف 600 ألف جنية تحت بند إعانات للصيادلة وكانت الأسماء جميعها من خارج النقابة وليسوا من الصيادلة.

وأوضح، "ده بس من بنك مصر، ولسه هنجيب من بنك عودة"، مشيرا إلى أن نقيب الصيادلة الموقوف كان يصرف من الإيراد اليومي عندما أغلقت في وجه البنوك، وهو شيء غير قانوني، موضحًا أن عبيد تم عزله من الجمعية العمومية، وهو الآن موجود داخل النقابة بقوة "البلطجية".

قد تقرأ أيضا