الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / الوطن

الوطن | سياسة | كرم كردي عن الاعتداء على صحفيين: "بلطجية عبيد قلبوها حلبة مصارعة"

استنكر الدكتور كرم كردي، عضو مجلس إدارة اتحاد كرة القدم والمرشح على مقعد نقيب الصيادلة، واقعة الاعتداء على صحفيين داخل نقابة الصيادلة أثناء تأديتهم عملهم الصحفي، موضحًا أنه كان شاهد عيان على تلك الواقعة، حيث إن الصحفيين كانوا يتحدثون معه قبل لحظات من الاعتداء عليهم.

وعن سبب الاعتداء على الصحفيين، رد "كردي"، خلال حواره في برنامج "على مسئوليتي"، مع الإعلامي أحمد موسى، على قناة "صدى البلد"، مساء اليوم، أن محيى عبيد نقيب الصيادلة الموقوف وأعوانه شعروا أنهم لم يقوموا بأي شيء خطأ بعد الاعتداء عليهم، أو قيام عبيد بإقناعهم أنهم فوق القانون، أو كانوا  "مستعفيين نفسهم شوية".

وأشار المرشح على مقعد نقيب الصيادلة، إلى أن الأمور تطورت بشكل غير مقبول داخل النقابة، حيث إن بعض الصحفيين "وشه أتشوه خالص"، موضحًا أن محيى عبيد وراء تحريض البلطجية على الاعتداء على الصحفيين، وجرى القبض على أحد المعتدين وهو حاليا محبوس على ذمة التحقيق.

وتابع: "وأنت ماشي في النقابة تحس إنك في حلبة مصارعة، هنروح ليه لاما نتعور أو نتصاب".

وتعرضت الزميلة إسراء سليمان، الصحفية بجريدة "الوطن"، و3 من الزملاء الصحفيين، بجريدتي "المصري اليوم" و"اليوم السابع"، للاعتداء في أثناء تغطية تلقي أوراق الترشح لانتخابات نقابة الصيادلة، 17 ديسمبر، من قبل أمن النقابة، وأفراد تابعين لمحيي عبيد، نقيب الصيادلة، وفايز شطا، مدير النقابة ومستشارها القانوني، ورانيا صقر، عضو مجلس النقابة، وتقدم الصحفيون المعتدى عليهم ببلاغ للنائب العام.

وتدين "الوطن" الاعتداء الجسدي على الزملاء، وتحطيم هاتف الزميلة إسراء سليمان في أثناء تأدية عملها، كما تؤكد الجريدة اتخاذها جميع الإجراءات القانونية حيال الواقعة، مطالبة الجهات المعنية بمحاسبة المسؤولين عن الاعتداء.

وتقدم عبدالمحسن سلامة، نقيب الصحفيين، ببلاغ للنائب العام، يتضامن فيه مع الزملاء المعتدى عليهم في بلاغاتهم المقدمة للنائب العام، والتي تضمنت محاولة نقيب الصيادلة الهروب من الاتهامات المسندة إليه بتعديه عليهم بالضرب والسب والقذف وإحداث إصابات بالغة وإتلاف تليفوناتهم وكاميراتهم الشخصية، أثناء أداء عملهم الصحفي بمقر نقابة الصيادلة.

 

قد تقرأ أيضا