الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / الوطن

الوطن | سياسة | كردي: عبيد ينفق مليوني جنيه سنويا من أموال الصيادلة على البودي جاردات

قال الدكتور كرم كردي، عضو مجلس إدارة اتحاد كرة القدم والمرشح على مقعد نقيب الصيادلة، إن الأمور تطورت سريعا داخل النقابة بشكل سلبي بسبب محى عبيد نقيب الصيادلة الموقوف، موضحًا أنه من أمن العقاب أساء الأدب، ويجب على الدولة التدخل لحل الأزمة.

وأضاف "كردي"، خلال حواره في برنامج "على مسئوليتي"، مع الإعلامي أحمد موسى، على قناة  "صدى البلد"، مساء اليوم، أنه حاول مقابلة الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، من أجل حل تلك الأزمة ولكنها كانت تتهرب من المقابلة أكثر من مرة، حيث رفضت أن تزج بنفسها في تلك الأزمة، في الوقت الذي يجب أن تتدخل فيه الوزيرة لاحتواء الموقف.

وأشار إلى أنه لا يوجد شيء في القانون يقول أن وزارة الصحة مسؤولة عن نقابة الصيادلة ولكن هذا القطاع خاص بالوزارة، موضحًا أنه لا يهمه مقابلة الوزيرة ولكنه يريد أن يتدخل أي شخص في الدولة لاحتواء الأزمة، حيث إن البعض عندما تشعر بالظلم يُعد شيء صعب، "متقدرش تتوقع رد فعل المظلوم".

وأوضح أن وزيرة الصحة تمثل الدولة ولو تدخلت ستحل الأزمة، حيث إن الدولة المصرية قوية ومؤسساتها متينه، مؤكدًا أن ما يحدث في نقابة الصيادلة بلطجة والكل يشاهد فقط، فهناك تخوفات من تعرض الصيادلة للضرب من بلطجية يتقاضون أموالا من نقابتهم.

وتابع: " فيه 2 مليون جنية سنويا يتم صرفهم على البودي جردات وغيرهم من فلوس النقابة".

وتعرضت الزميلة إسراء سليمان، الصحفية بجريدة "الوطن"، و3 من الزملاء الصحفيين، بجريدتي "المصري اليوم" و"اليوم السابع"، للاعتداء في أثناء تغطية تلقي أوراق الترشح لانتخابات نقابة الصيادلة، 17 ديسمبر، من قبل أمن النقابة، وأفراد تابعين لمحيي عبيد، نقيب الصيادلة، وفايز شطا، مدير النقابة ومستشارها القانوني، ورانيا صقر، عضو مجلس النقابة، وتقدم الصحفيون المعتدى عليهم ببلاغ للنائب العام.

وتدين "الوطن" الاعتداء الجسدي على الزملاء، وتحطيم هاتف الزميلة إسراء سليمان في أثناء تأدية عملها، كما تؤكد الجريدة اتخاذها جميع الإجراءات القانونية حيال الواقعة، مطالبة الجهات المعنية بمحاسبة المسؤولين عن الاعتداء.

وتقدم عبدالمحسن سلامة، نقيب الصحفيين، ببلاغ للنائب العام، يتضامن فيه مع الزملاء المعتدى عليهم في بلاغاتهم المقدمة للنائب العام، والتي تضمنت محاولة نقيب الصيادلة الهروب من الاتهامات المسندة إليه بتعديه عليهم بالضرب والسب والقذف وإحداث إصابات بالغة وإتلاف تليفوناتهم وكاميراتهم الشخصية، أثناء أداء عملهم الصحفي بمقر نقابة الصيادلة.

 

 

 

قد تقرأ أيضا