الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / المصرى اليوم

برلماني: معدن الأقباط يظهر بعد الحوادث الإرهابية بالتمسك بحب مصر

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال البرلماني سعيد حساسين، إن معدن الأخوة المسيحيين يظهر عند تعرضهم للأحداث الإرهابية، تجدهم يزدادوا تمسكا وحباً لهذا البلد.

وقال «حساسين» في برنامجه «انفراد» اليوم الأحد، إن «الإرهابيين كل ما بيفجروا ويرتكبوا حادثة يعتقدوا تحصل فتنة طائفية، ولكن المسيحيين يردون بتمسكهم بحب البلد ويُطالبون الرئيس بالثأر.

وأضاف: «لن يفلح الإرهابيون في مخططاتهم ضد البلد، هذا ما يميز البلد التماسك والوحدة بين شعبه»

وأصدر الرئيس عبدالفتاح السيسي الأحد قرارا بتشكيل لجنة حكومية «لمواجهة الأحداث الطائفية» التي تشهدها البلاد بين الحين والاخر بين المسلمين والاقباط، بعد حوادث أثارت غضبا كبيرا بين المسيحيين المصريين خلال الاسابيع الاخيرة.

وينص القرار، الذي نشر في الجريدة الرسمية، على أن يترأس «اللجنة العليا لمواجهة الأحداث الطائفية» مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الأمن ومكافحة الارهاب وهو وزير الداخلية السابق مجدي الغفار.

ووفقا للقرار تضم اللجنة «ممثلا عن كل من: هيئة عمليات القوات المسلحة والمخابرات الحربية والمخابرات العامة والرقابة الإدارية والأمن الوطني (جهاز تابع لوزارة الداخلية)».

ويحق للجنة، بحسب القرار، دعوة «من تراه من الوزراء أو ممثليهم وممثلي الجهات المعنية وذلك عند نظر الموضوعات ذات الصلة».

ومهمة اللجنة، وفق القرار الرئاسي، «وضع الاستراتيجية العامة لمنع ومواجهة الأحداث الطائفية ومتابعة تنفيذها، وآليات التعامل مع الأحداث الطائفية حال وقوعها».

قد تقرأ أيضا