الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / المصرى اليوم

«الري»: تأخر مصر فى معالجة المياه المالحة ميزة.. ولدينا 26 محطة تحلية

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال الدكتور أحمد رشاد، مدير معهد إدارة المياه بالمركز القومي لبحوث المياه بوزارة الري، إن معالجة مياه البحر بالتقنيات الحديثة تجعلها صالحة للشرب.

وأكد رشاد، خلال لقائه مع الإعلامية عزة مصطفى ببرنامج «صالة التحرير»، المذاع على قناة «صدى البلد»، أن تأخير مصر في معالجة المياه يعد ميزة خاصة مع انخفاض القيمة المالية لتكنولوجيا معالجة المياه خاصة في إزالة ملوحة المياه ومعالجة مياه الصرف الصحي.

وأضاف الدكتور أحمد رشاد، مدير معهد إدارة المياه بالمركز القومي لبحوث المياه بوزارة الري، أن مصر أصبحت أمامها عدة خيارات لمعالجة المياه مع وجود أكثر من تكنولوجيا، وأصبحت تكلفة تحليه مياه البحار أو الجوفية عالية الملوحة وأصبحت شبه اقتصادية.

وكشف مدير معهد إدارة المياه بالمركز القومي لبحوث المياه بوزارة الري أن معالجة المياه بدأت في القرى السياحية المتواجدة على سواحل البحر الأحمر التي كانت بعيدة عن المياه الصالحة للشرب، خاصة مع ارتفاع تكلفة نقل مياه النيل إلى تلك القرى أكثر من تكلفة تحليه المياه.

وتابع الدكتور أحمد رشاد، أن مشروعات تحليه مياه البحر تم إقامتها في البداية بالغردقة وأبورديس، وحلايب وشلاتين والسويس، كاشفا أن عدد محطات تحلية المياه الضخمة تبلغ 6 محطات على مستوى الجمهورية بإنتاج 20 ألف متر مكعب في اليوم فيما يوجود 20 محطة صغيرة بإنتاج 1000 متر مكعب يوميا تكفي حوالي 5 ألاف نسمة.

قد تقرأ أيضا