الوطن | سياسة | في ختام نموذج "النظام السياسي المصري".. أحد المنظمين: استهدفنا الشباب

الوطن 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اختتم مشروع تنمية وطن، اليوم الأحد، برنامج "نموذج محاكاة النظام السياسي المصري" بالشراكة مع وزارة الشباب والرياضة، والذي انعقد في الفترة من 26 إلى 30 ديسمبر الجاري، بالمدينة الشبابية بأبي قير في محافظة الإسكندرية، بمشاركة شباب من 27 محافظة من أعمار مختلفة ونقابات وأحزاب وجمعيات ووزارات.

يهدف النموذج المقام لأول مرة، إلى إعداد كوادر شبابية من خلال تدريبات في مجالات عدة على أيدي نخبة من المتخصصين في مجال العلوم السياسية، من خلال تطبيق أحدث نظم المحاكاة للاستفادة الكبرى وتنمية المهارات، بالإضافة لإجراء مناظرة بين النظم السياسية.

المناظرة تتحدث عن السياسة لإحداث أكبر قدر من إثراء أفكار المشاركين، بجانب دورة متكاملة في المهارات كمنحة مجانية من أحد برامج مشروع تنمية وطن باعتماد أكاديمية الدلتا للتدريب والاستشارات على يد مجموعة من أقوى المدربين، بجانب ملتقى التنمية داخل سلطات الدولة بالتعاون مع مكتبة الإسكندرية.

ومن جهته قال أسامة عثمان مسؤول الإعلام بالنموذج، إنهم حرصوا خلال فترة الانعقاد على تعريف الشباب المشاركين بالنظام السياسي المصري والذي هو عبارة عن منظمات رسمية والمتمثلة في السلطات الثلاثة "التشريعية والتنفيذية والقضائية"، أما غير الرسمية هي منظمات المجتمع المدني والأحزاب والجمعيات.

وأضاف أسامة عثمان، لـ"الوطن"، أنه جرى تقسيم الشباب الذي يريدون المشاركة بصنع القرار في المستقبل، إلى مجموعات عمل ونشر الوعي الكافي لهم من خلال محاضرات تضم نخبة من المتخصصين في المجال السياسي.

"تنمية وطن" مبادرة تنموية شبابية تطوعية تتخذ من بناء وتنمية الإنسان هدفا أساسيا لها وتسعى في الوقت ذاته إلى إحداث نقلة حقيقية في بناء وتنمية وقدرات المواطن المصري، ويتشكل هيكل المبادرة من عدد من مؤسسات وجمعيات ومنظمات المجتمع المدني الفاعلة والعاملة في نطاق المجتمع المصري ككل وبالشراكة مع نماذج شبابية رائدة في محيط مجتمعاتها.

أخبار ذات صلة

0 تعليق