الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / المصرى اليوم

ليلة بكت فيها الجماهير الحمراء

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

عاشت جماهير النادى الأهلى ليلة حزينة للغاية، عقب خسارة الفريق الكروى الأول بالقلعة الحمراء، من نظيره الترجى التونسى، بنتيجة 3-0، فى مباراة الإياب فى الدور النهائى لبطولة دورى أبطال أفريقيا، والتى أدت لخسارة الفريق البطولة الأفريقية الثالثة على التوالى، بالإضافة إلى تبخر حلم الوصول لكأس العالم للأندية المقررة الشهر المقبل فى دولة الإمارات.

وانقلبت الاحتفالات التى جهزها الجمهور ليقوم بها عقب المباراة- حيث كانوا يتوقعون الفوز خلالها، بعد الفوز الذى حققه الفريق الأحمر على نظيره التونسى فى مباراة الذهاب على استاد برج العرب بنتيجة 3- 1- إلى أحزان وبكاء وصراخ من الجماهير الحمراء، خصوصا بعد الصدمة الكبيرة التى تعرضوا لها، حيث إنه ما من أحد فى جمهور الأهلى كان يتوقع الخسارة بثلاثة أهداف نظيفة، بل إن البعض منهم كان يشكك فى إمكانية إحراز الترجى هدفين فى المباراة، وهو ما تسبب فى حالة الاطمئنان وتجهيز الاحتفالات قبل المباراة، والتى انقلبت لأحزان بعدها.

كما أن الشكل الذى ظهر عليه الفريق خلال المباراة سبب صدمة كبيرة للجماهير، حيث إن الأهلى لم يسدد كرة واحدة على مرمى معز بن شريفية، حارس الترجى خلال المباراة، ولم يشكل أى خطورة هجومية على مرمى الفريق التونسى طوال المباراة، كما صبت الجماهير جام غضبها على كارتيرون، المدير الفنى للفريق، بسبب الطريقة والتشكيل اللذين خاض بهما النهائى، وبسبب عدم إعداده للاعبين نفسيا حتى يتمكنوا من تخطى ما فعله الجمهور وقوة المباراة، كما نال مجلس الإدارة جانبا كبيرا من الانتقادات بسبب عدم تدعيمه للفريق بشكل مناسب وهو ما تسبب فى أزمة كبيرة خصوصا بعد إصابة الظهير الأيسر، على معلول وجونيور أجايى، صانع ألعاب الفريق، كما هاجمت الجماهير بشدة سعد سمير، مدافع الفريق، واتهتمه بالتسبب فى ضياع بطولتين أفريقيتين من الأهلى أمام الوداد وأمام الترجى، كما انتقدت باقى اللاعبين ومستواهم ما عدا وليد سليمان.

قد تقرأ أيضا