الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / المصرى اليوم

المارشال فيليب.. بطل الحرب الأولى وخائن «الثانية»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

«كان جنديا عظيما، إنها الحقيقة.. أحيانا ما تكون السياسة والطبيعة البشرية أكثر تعقيدا مما نود أن نؤمن به» بهذه الكلمات أشاد الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، خلال الذكرى المئوية للحرب العالمية الأولى، بالدور البطولى الذى لعبه المارشال الفرنسى فيليب بيتان كجندى قاد الفرنسيين إلى النصر فى أشهر معارك فرنسا بمنطقة الفردان الواقعة على الحدود الفرنسية- الألمانية، فى العام 1916، ضد الجيش الألمانى، ثم تطرق إلى خيانته للدولة فى العام 1940 خلال تقلده منصب رئيس الدولة الفرنسية فى الفترة ما بين 1940 و1944 وتعاونه مع النازيين فى حملة إبادة اليهود خلال الحرب العالمية الثانية، وأيضًا وقوع نفس المدينة بسهولة فى يد الألمان ثم وقعت فى يد الولايات المتحدة عام 1944. وبحسب صحيفة «لوموند» الفرنسية، فإن المؤرخ الفرنسى ومحامى المرحلين اليهود وغيرهم من فرنسا بسبب الحروب، سيرج كلارسفيلد، يعتقد أن ماكرون ولا أى رئيس سبقه أو يأتى بعده، يمكنهم إزالة فيليب بيتان من تاريخ القادة العسكريين الذين قادوا الجيش الفرنسى إلى النصر فى معركة الفردان عام 1918، عدا شارل ديجول الذى قاد فرنسا فى نصر الحرب العالمية الثانية.

وأوضح كلارسفيلد أن الرؤساء الفرنسيين لا يريدون إخفاء حقيقة التاريخ، عدا فرانسوا ميتران الذى كان يذكره لكنه لم يكن يزر قبره أبدًا، فيما كان شارل ديجول لا يذكره تماما.

وبرر الإليزيه وصف ماكرون، بيتان، بالبطل، بعد الانتقادت الكبيرة التى واجهوها من الفرنسيين بأنه كان كافيا خاصة بعد عواقب الخيانة التى اعترف بها بيتان بعد عقدين من الزمان، من بطولاته فى الحرب العالمية الأولى، مؤكدين أن الإليزيه لا يريد إخفاء أى صفحة من التاريخ، مؤكدين أنهم يجب أن يعترفوا بحقيقة التاريخ كونه بطلا ليبقى فى الذاكرة، وهذا من الواجب، ومن الواجب أيضًا أن يبقى فى الذاكرة أنه تعاون مع الألمان فى حملة الإبادة ضد اليهود.

وعندما تم سؤال بيتان من قبل شارل ديجول، عن الهدنة فى عام 1940 مع الألمان وتواطؤه معهم، قال وقتها: «كنت مقتنعا بأن فرنسا يمكن أن تختفى إذا كان النصر الألمانى أكثر واقعيا وهذا ما كنت أراه.. واعتبرت أن اضطهاد اليهود كضرر جانبى.. لحماية فرنسا من أى استفزاز ألمانى».. وقتها قال ديجول للجمهور الفرنسى: «لقد كنا لا نذكر فردان دون أن نذكر بطولات بيتان فقد كان على يده فى الحرب العالمية الأولى أول انفراجة للفرنسيين فى الحرب بعد دحر الألمان فى فردان».

قد تقرأ أيضا