الارشيف / الاخبار / أخبار مصر / الوطن

الوطن | سياسة | "الإسكندرية في 300 عام".. الجزء الثاني من "خبيئة متحف الفنون جميلة"

قال علي سعيد، مدير متحف الفنون الجميلة بالإسكندرية، إن الجمهور سيكون على موعد مع عرض تاريخي لمجموعة نادرة من رسوم الرحالة الذين زاروا الإسكندرية على مدار 3 قرون، ومجموعة من الأعمال الأصلية من كتاب وصف مصر "بتقنية الليثوجراف"، يوم الثلاثاء المقبل في تمام السابعة مساءً.

وأضاف، في بيان له، مساء السبت، إن هذه الأعمال تُعرض لأول مرة منذ ورودها لعُهدة المتحف في أربعينيات القرن الماضي، إذ يرجع تاريخها للقرن السابع عشر حتى التاسع عشر، وسيكون العرض مُبهرا ومُغايرا.

وأشار إلى أن المعرض تصاحبه ندوة تعريفية بتفاصيل المعروضات وتاريخها بعنوان " الإسكندرية في عيون الرحالة" يلقيها دكتور إسلام عاصم، باحث وخبير في تراث الإسكندرية.

المعرض ضمن فعاليات "أسبوع التراث السكندري" بالتعاون مع المركز الفرنسي للدراسات السكندرية CE ALEX وبرعاية كريمة من قطاع الفنون التشكيلية بوزارة الثقافة.

يذكر أنه قبل 4 سنوات، تولى علي سعيد إدارة متحف الفنون الجميلة بالإسكندرية، ومنذ عام مضى قادته الصُدفة إلى "بدروم" المتحف" باحثًا عن بعض الأوراق القديمة، حسب حديثه لـ"الوطن"، حتى وجد "كرتونة" بها مجموعة ملفات تحمل اسم "متحف فاروق الأول للفنون الجميلة"، وبالتدقيق فيها وجد بها علاقة بتاريخ المتحف وإنشاؤه وبعض الأعمال الفنية وطريقة الإتيان بها في المتحف، وبالمقارنة مع اللوحات الموجودة بالفعل اتضح أن هناك لوحات وثائقها موجودة ضمن هذه الأوراق، والتي تشمل كيف جاءت إلى المتحف وعن طريق مَن وكذلك أسعار شرائها.

قد تقرأ أيضا