بعد تركها بيد «العدالة والتنمية».. حقوق المرأة فى تركيا على المحك #ضجة الاخباري

موقع الدستور الالكتروني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
يقرر حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا الأسبوع المقبل، ما إذا كانت ستنسحب تركيا من معاهدة مجلس أوروبا لحقوق الإنسان لمكافحة العنف المنزلي والعنف القائم على الجنس، حسبما أفادت وكالة "رويترز" نقلًا عن مسئول كبير في الحزب.

وأثارت خطط حزب العدالة والتنمية لاحتمال الانسحاب من اتفاقية إسطنبول، التي كانت تركيا أول دولة صدقت عليها في عام 2012، جدلًا على الصعيد الوطني في البلاد، لا سيما وقد سجلت تركيا زيادة كبيرة في معدلات العنف ضد المرأة في السنوات الأخيرة.

وقال المسئول، إن الحزب الحاكم سيقرر في الأسبوع المقبل ما إذا كان سيشرع في اتخاذ خطوات قانونية للانسحاب من الاتفاق.

وأضاف: "هناك أغلبية صغيرة (في الحزب) تزعم أنه من الصحيح الانسحاب"، مضيفا أن التخلي عن الاتفاقية خلال تصاعد العنف ضد المرأة من شأنه أن يرسل إشارات خاطئة، يأتي هذا في الوقت الذي لطالما عارضت فيه وسائل الإعلام والدوائر المحافظة في تركيا الاتفاقية والقانون، زاعمة أنها تشجع العنف ضد المرأة.

ويؤكد مؤيدو الاتفاقية أن كلا من الاتفاقية والتشريع اللذين تمت الموافقة عليهما في أعقابه، القانون التركي رقم 6284 لحماية الأسرة ومنع

قراءة المزيد ...

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق