الارشيف / أسواق المال / بنوك / اليوم السابع

غرفة صناعة مواد البناء تشييد بجهود هيئة الاستثمار فى تحسين مناخ الأعمال

قال أحمد عبد الحميد، رئيس غرفة صناعة مواد البناء باتحاد الصناعات، إن القرارات الفجائية والتصادمية بين الهيئات والأجهزة التنفيذية تجعل الاستثمار فى مصر فى حالة عدم استقرار، مطالباً بضرورة تمثل اتحادات الصناع ورجال الأعمال فى اللجان الوزارية المعنية بإصدار القرارات الخاصة بالصناعة والاستثمار وطرحها للحوار المجتمعى قبل إصدارها.

جاء ذلك خلال جلسة حوارية عقدتها غرفة صناعة مواد البناء مع الرئيس التنفيذى للهيئة العامة للاستثمار محسن عادل بحضور أعضاء الغرفة والشعب النوعية حول فرص الاستثمار ومناقشة القضايا المتعلقة بمناخ الأعمال فى مصر.

وأشاد رئيس الغرفة بمجهودات هيئة الاستثمار فى تحسين مناخ الاستثمار المصرى والاستماع لمشاكل الصناع والاستجابة الفورية لمطالب المستثمرين ورفع مستوى خدمة المستثمرين وسرعة إنهاء الإجراءات.

وقال "عبد الحميد"، إن المغالاة فى الأسعار الخاصة بتقنين أوضاع المصانع والورش القائمة خاصة فى منطقة شق الثعبان من أبرز التحديات التى تواجه صناعة مواد البناء، بالإضافة إلى ارتفاع تكلفة الإنتاج نتيجة الإصلاحات الاقتصادية التى اتبعتها الحكومة الفترة الماضية.

وأوضح رئيس غرفة صناعة مواد البناء باتحاد الصناعات، أن أسعار تقنين الأراضى بشق الثعبان تتعدى 1750 جنيه للمتر فى حين تتراوح أسعار الاراضى ببعض المناطق الصناعية والشيخ زايد من 500 جنيه إلى 700 جنيه للمتر، مطالباً هيئة الاستثمار بالتدخل فى إحداث توازن بين أسعار الأراضى الصناعية بمختلف المناطق الصناعية لضمان المنافسة العادلة.

وأكد "عبد الحميد"، أن ارتفاع تكلفة الإنتاج نتيجة رفع الدعم عن أسعار الطاقة وخاصة المغالاة فى أسعار الغاز بالإضافة إلى بعض التغيرات التى طرأت على أسعار مدخلات الإنتاج المستوردة أثرت سلباً على نصيب قطاع صناعات مواد البناء فى الصادرات غير البترولية رغم أن فروق أسعار العملة كانت فى صالح التصدير إلا أن صادرات القطاع لم تتجاوز 268 مليون دولار العام الماضى.

وطالب رئيس الغرفة بضرورة الإسراع فى إصدار قانون الثروة التعدينية فى تعديله الجديد وخفض رسوم النقل على الطرق والتوسع فى إنشاء المناطق الصناعية كاملة المرافق وإنشاء محطات للوقود وتوفير المياه فى بعض المناطق الصناعية القائمة لخدمة الصناعة الوطنية، لافتا إلى أن صناعة مواد البناء تعتمد بشكل رئيسى على الغاز الطبيعى والمياه.

وقال الدكتور كمال الدسوقى نائب رئيس غرفة صناعة مواد البناء، إن الصناعة فى حاجة ملحة لتخفيف الأعباء المالية على الصناع خاصة تحصيل الضرائب العقارية على المصانع المبالغ فيها وهو أمر غير منطقى فى ظل اهتمام القيادة السياسية واجهزة الدولة بمضاعفة الصادرات.

وأكد الدسوقى، أن صناعة مواد البناء فى حاجة لتخفيف الأعباء بما يساعد على زيادة الإنتاج، مطالباً إعفاء خطوط الإنتاج من الضرائب والجمارك حتى يخرج المنتج النهائى ويتم تحصيل الضريبة على المنتج وهو ما يعزز من تنافسية المنتج المحلى فى الاسواق التصديرية.

من جانبه قال هشام مدكور أبو العز عضو غرفة صناعة مواد البناء، إن الأسعار التصديرية غير منافسة على الإطلاق نتيجة ارتفاع أسعار مدخلات الإنتاج والطاقة بالإضافة إلى أسعار النقل البحرى، لافتا إلى أن سعر الكونتينر ذهاب وعودة يبلغ 50 ألف جنيه بخلاف رسوم الجمارك والنقل الداخلى.

وأشاد أبو العز بالجهود المبذولة من هيئة الاستثمار برئاسة محسن عادل فى تحسين مناخ الاستثمار والاستجابة السريعة للمشاكل التى تواجه المستثمرين فى زمن قياسى مقارنة بالسنوات الماضية، لافتا إلى أن الهيئة قامت بمجهود كبير فى انهاء النزاعات وحل مشكلات المستثمرين وهو ما يشجع الاستثمار الأجنبى والمحلى.

واستعرض محسن عادل الرئيس التنفيذى للهيئة العامة للاستثمار

قراءة المزيد ...

قد تقرأ أيضا