الارشيف / الاخبار / أخبار عربية / موقع مصر العربية

أردوغان يُعلق على رسالة ترامب «لا تكن أحمق».. ماذا قال؟ ضجة الاخباري

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، أنّه سيقوم بما يلزم حيال رسالة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب المسربة عندما يكون الوقت مناسبًا.

 

وقال في تصريحات أوردتها فضائية "العربية": "سيتم القيام بما يلزم عندما يحين الوقت المناسب"، مؤكدًا أنّه أبلغ ترامب خلال مكالمة هاتفية عن شن عملية سوريا قبل يوم من بدايتها.

 

وكانت شبكة "فوكس بيزنس" الأمريكية، قد كشفت أمس الخميس، عن فحوى رسالة بعث بها إلى أردوغان يحذره فيها من عواقب شن عملية عسكرية تركية في شمال شرق سوريا.

 

وقالت الشبكة، حسبما نقلت "يورو نيوز"، إنّ ترامب أرسل خطابه في التاسع من أكتوبر الجاري، وهو نفس اليوم الذي بدأت فيه عملية "نبع السلام" في سوريا، وطالب فيها ترامب نظيره التركي بالتوصل لاتفاق يجنب تركيا "ذبح الآلاف من الناس".

 

وقال ترامب محذّرًا أردوغان: "لا تكن أحمق.. لا تكن رجلًا متعنتًا"، كما هدّد الرئيس الأمريكي بتدمير الاقتصاد التركي، وأشار إلى العقوبات الاقتصادية التي أقرتها الولايات المتحدة الأمريكية ضد أنقرة إبان احتجاز القس الأمريكي أندرو برونسون في تركيا حتى تم الإفراج عنه.

 

وأضاف ترامب - في الرسالة: "لا تريد أن تكون مسؤولًا عن ذبح الآلاف من الناس، وأنا لا أريد أن أكون مسؤولًا عن تدمير الاقتصاد التركي وسأفعل ذلك.. لقد أعطيتك بالفعل عينة صغيرة فيما يتعلق بالقس برونسون"، واختتم ترامب رسالته بالقول: "سأكلمك لاحقًا".

 

وتواجه الولايات المتحدة انتقادات شديدة لسحبها قواتها من سوريا، وهو الأمر الذي اعتبره البعض ضوءًا أخضر لتركيا لتشن هجومها وتخترق الحدود مع سوريا وتقصف قوات سوريا الديمقراطية، التي يقودها الأكراد.

 

وفي وقتٍ سابق، قال ترامب إنَّ تركيا تشن هجومًا على سوريا وليس على حدود بلاده، ووصف الأكراد الحلفاء السابقين للولايات المتحدة، بأنهم "ليسوا ملائكة".

 

وأضاف في تصريحات للصحفيين في البيت الأبيض: "الولايات المتحدة ليست شرطيًّا، لقد حان الوقت لنا للعودة إلى الوطن".

 

وانتقد مجلس النواب الأمريكي إعلان ترامب الانسحاب من سوريا، وصوت بأغلبية ساحقة لإدانة قرار سحب القوات الأمريكية، باتفاق النواب الديمقراطيين والجمهوريين.

قد تقرأ أيضا