الارشيف / الاخبار / أخبار عربية / موقع مصر العربية

بتجميد «نبع السلام» لـ150ساعة.. تفاصيل الاتفاق الأمريكي التركي لوقف العمليات في سوريا ضجة الاخباري

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أن تركيا وافقت على إنهاء عمليتها العسكرية في شمال سوريا بشكل تام خلال خمسة أيام، واعتبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن  الاتفاق "نتيجة مذهلة"، وأنه "أنقذ أرواح الأكراد".

 

وأكد مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكي، ان اتفاقه مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على تجميد عملية "نبع السلام" العسكرية، في الشمال السوري، مدة 120 ساعة.

 

وفي مؤتمر صحفي، مساء الخميس، بعد مباحثات استمرت لعدة ساعات بين الجانبين، أوضح "بنس" ، تفاصيل اتفاق وقف إطلاق النار، الذي تضمن البنود التالية:

 

- وقف تركيا العملية العسكرية للسماح بانسحاب وحدات حماية الشعب الكردية خلال 120 ساعة.

 

- الولايات المتحدة ستعمل مع الوحدات الكردية لتأمين انسحابها بعمق 32 كيلومترا (20 ميلا) عن الحدود السورية التركية.

 

- الاتفاق يتضمن عدم دخول تركيا في عمل عسكري بمدينة كوباني السورية التي دخلتها قوات سورية.

 

- إنهاء العملية العسكرية التركية عند اكتمال انسحاب الأكراد.

 

- الولايات المتحدة لن يكون لها جنود على الأرض في سوريا.

 

- أمريكا وتركيا تلتزمان بالتوصل لاتفاق سلمي بشأن المنطقة الآمنة في سوريا، يضمن أمن أنقرة والأكراد.

 

- حماية الأقليات في شمال سوريا، وحماية السجون هناك.

 

-  هزيمة تنظيم داعش هو الهدف المشترك.

 

- الولايات المتحدة تتراجع عن فرض عقوبات إضافية على تركيا.

 

 

وأكد أن "ما توصلنا إليه اليوم يخدم بشكل كبير مصالح الأكراد وكذلك مصالح الشعب التركي"، مشيرا إلى أن التفاوض استمر نحو خمس ساعات.

 

وأوضح بنس، أن "الولايات المتحدة تلقت تأكيدات متكررة من المقاتلين الأكراد بأنهم سيتركون المنطقة الحدودية، وإنهم يرحبون بشدة بوقف إطلاق النار لتحقيق انسحاب آمن ومنظم من تلك الأماكن في المنطقة الآمنة التي لا يزالوا موجودين فيها".

 

وأردف: "نحن واثقون من أن هذا (الانسحاب) يحدث بالفعل".

 

وتسعى تركيا من عمليتها العسكرية في العمق السوري إبعاد خطر مجموعات تعتبرها إرهابية، وتوطين نحو مليون لاجئ في منطقة آمنة.

 

وفي وقت سابق مساء الخميس، كشف مسئول تركي لموقع "ميدل إيست آي" البريطاني عن توصل الجانبين للاتفاق، بعد توتر بينهما على خلفية تصريحات متبادلة.

 

وقال المصدر إن الجانبين سيعملان على تعزيز التعاون لتنفيذ الاتفاق، فيما ستتبع أنقرة "أقصى درجات الحرص على عدم تعريض المدنيين للأذى".

 

"سوريا الديمقراطية" تعلن التزامها

 

وعقب الاعلان عن الاتفاق ، أعلن قائد قوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي، الخميس، استعداد قواته للالتزام باتفاق وقف إطلاق النار، الذي أعلنت الولايات المتحدة التوصل إليه مع تركيا.

 

وقال مظلوم عبدي في اتصال هاتفي مع قناة روناهي الكردية: "نحن مستعدون للالتزام بوقف إطلاق النار"، حسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.

 

وأوضح أن الاتفاق يشمل المنطقة الممتدة بين رأس العين (شمال الحسكة) وتل أبيض (شمال الرقة)، حيث شنت تركيا هجومها، لافتا إلى أنه لم تتم مناقشة مصير بقية المناطق.

 

وكان ممثل الإدارة الذاتية الكردية في شمال شرق سوريا شفان خابوري، قد قال لـ"سكاي نيوز عربية"، إن الأكراد ينظرون إلى اتفاق وقف إطلاق النار بـ"إيجابية".

 

وأوضح قائلا: "ننظر إلى هذا الاتفاق بإيجابية، كونه سيحقن دماء المدنيين".

 

من جانبه، أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، بنودا أخرى، تتضمن:

 

- تمتد المنطقة الآمنة لعمق 32 كيلومترا في سوريا من شرق الفرات وحتى الحدود العراقية.

 

- "مناقشة" بين تركيا وروسيا وضع منبج ومناطق أخرى.

 

- وقف العمليات العسكرية هدفه فقط السماح للمسلحين الأكراد بمغادرة المنطقة الآمنة.

 

- الاتفاق على تسليم القوات الكردية سلاحها الثقيل إلى الجيش الأميركي.

 

- سيطرة القوات التركية على المنطقة الآمنة في سوريا.

 

ترامب: أنقذنا حلفاءنا الأكراد

 

وسارع ترامب، إلى التعليق على الاتفاق بالقول إن أنباء "عظيمة" ترد من تركيا.

 

وأضاف، في تغريدة على تويتر: "شكر أردوغان. ملايين الأرواح ستتم حمايتها".

 

وشكر ترامب الأكراد في مؤتمر صحفي، مضيفا: "أنقذنا حلفاءنا الأكراد، (....)، إن وقف إطلاق النار أنقذ أرواحهم".

 

واستطرد قائلا: "الاتفاق على وقف إطلاق النار في سوريا مع تركيا هو نتيجة مذهلة، (...)، أرودغان رجل صعب المراس وقد فعل الشيء الصحيح".

 

واعتبر الرئيس الأمريكي أن هذا "يوم عظيم لتركيا والأكراد"، معلنا أن العقوبات "لم تعد ضرورية" على تركيا.

كما شدد ترامب خلال حديثه، على أن بلاده ستواصل مساعيها لهزيمة تنظيم داعش الإرهابي.

 

قال: "سنتمكن من إعادة جنودنا إلى الوطن مع بقاء قدرتنا على احتواء تنظيم الدولة".

 

ووصف ترامب نظير التركي، رجب طيب أردوغان، بأنه "قائد عظيم وشديد البأس"، متقدما بالشكر له.

وأضاف: "أقدر ما قامت به تركيا وأكن الكثير من الاحترام للرئيس أردوغان".

 

وتابع: "تركيا عانت كثيرا وتعرضت للضرر من هذه المنطقة في شمال سوريا"، معربا عن اعتقاده بأن وقف إطلاق النار سيستمر، وأن أردوغان "يريد ذلك".

 

كما أكد أن الفرصة ما زالت متاحة أمام نظيره التركي لزيارة في واشنطن الشهر المقبل.

وبشأن العقوبات الأمريكية على تركيا، قال ترامب: "لا نحتاج لفرض عقوبات على تركيا (بعد الآن)".

 

ومن جانبه، وقال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، إن الاتفاق مع تركيا "نجاح كبير وسينقذ حياة الملايين".

 

قد تقرأ أيضا