الارشيف / الاخبار / أخبار عربية / موقع مصر العربية

أردوغان يهاجم أمريكا من جديد.. هل تصطدم واشنطن بأنقرة؟ ضجة الاخباري

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

الولايات المتحدة الأمريكية لم تنسحب من سوريا، وتدعم المنظمات الإرهابية شرق الفرات، بتلك العبارات هاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الإدارة الأمريكية.

 

ومؤخرا، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده لا ترغب في مواجهة مع الولايات المتحدة الأمريكية، لكنها في الوقت ذاته، ترفض الدعم الذي تقدمه واشنطن لـ"التنظيمات الإرهابية" شرق الفرات.

 

وقال أردوغان، في مؤتمر صحفي اليوم السبت قبيل توجهه للولايات المتحدة للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة: "لا نرغب في الدخول في مواجهة مع الولايات المتحدة ولكن لا يمكننا أن نتجاهل الدعم الذي تقدمه للمنظمات الإرهابية في منطقة دخلت إليها من دون دعوة"، مضيفا "الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة للإرهاب واضح للعيان، وقوات سوريا الديمقراطية هي منظمة إرهابية وغطاء لوحدات حماية الشعب وحزب العمال الكردستاني".

وتابع "الولايات المتحدة لم تنسحب من سوريا كما كانت قد أعلنت، وسأبحث مع ترامب كل هذه المواضيع خلال لقائنا الثنائي المزمع على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة".

 

وكان المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، أعلن في وقت سابق، أن الجنود الأتراك والأمريكيين سيسيرون قريبا دوريات مشتركة شرق نهر الفرات في سوريا.

 

كما أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار خلال اتصال هاتفي بنظيره الأمريكي مارك إيسبر ضرورة تأسيس المنطقة الآمنة في شرق الفرات شمالي سوريا وفق تطلعات أنقرة، والجدول الزمني المحدد.

يذكر أن تركيا والولايات المتحدة قد  توصلتا، في وقت سابق، لاتفاق يقضي بإنشاء مركز عمليات مشتركة في تركيا خلال أقرب وقت، لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة شمالي سوريا.

 

وتدور في سوريا معارك واشتباكات عنيفة منذ 9 سنوات، خلفت ورائها آلاف القتلى والجرحى، والتي وصلت بحسب الإحصائيات لقرابة الـ 800 ألف قتيل، وملايين الجرحى والمهجرين.

 

 

قد تقرأ أيضا