الارشيف / الاخبار / أخبار عربية / أخر ساعة

مدير جامعة «أويافسي» .. «لا نية في غلق الجامعة والوزير يريد تطويرها» ضجة الاخباري

  • 1/2
  • 2/2

سليم.ف

توعد موظفو وعمال جامعة التكوين المتواصل بالقيام بحركة احتجاجية وطنية يوم 24 سبتمبر الجاري عبر كل مراكز الوطن للتنديد بالأوضاع المتردية في جامعة التكوين المتواصل والتماطل في دفع مستحقاتهم التي تعود إلى سنة 2014. وأصدر عمال وموظفو جامعة التكوين المتواصل تهديدات بجعل يوم 24 سبتمبر 2019 يوم وطني للاحتجاج بوقفة احتجاجية موحدة لكل عمال المراكز عبر الوطن حتى يسمع صوتهم ويوصل مطالبهم إلى المسؤولين المركزيين برئاسة الجامعة وإذا لم تكن الاستجابة سوف يتم التصعيد الاحتجاج لأسبوع ثم شهر . وقال عمال الجامعة أنهم فقدوا الثقة في شخص المدير بسبب تصريحاته المتناقضة مع الواقع ,خاصة أنهم أسرة واحدة ولديهم الأسر وما يريدونه هو أدنى حق وهو مستحقات 2014 مشديدن على أنهم يريدون حقهم فقط ولا يريدون شيء أخر معتبرين أن الرسالة تدل مباشرة على الاتجاه نحو عدم تسديد المستحقات ، خاصة وانه في شهر مارس قال ذات المسؤول نفس الكلام بمعنى انه لم يتبقى إلا بعض أسابيع لتتحول هذه الأسابيع إلى شهور وإلى يومنا هذا لم يحدث شيء. وأصدر مدير جامعة التكوين المتواصل في 11 سبتمبر الجاري رسالة قال فيها حسب العمال أن جل المشاكل تنحصر في أمرين اثنين الأول المستحقات 2014 و الماستر عن بعد.أما التكوينات 2014 و2015 فهي عالقة بسبب عدم موافقة مجلس المحاسبة في انتظار الموافقة وسيتم دفع مستحقات المسابقات المهنية في الأسابيع القادمة كما سوف تكون زيارات ميدانية للمراكز يقوم بها الأمين العام مخلوف ياسين تخص ترقيات الموظفين والمسار المهني. هذا في الوقت الذي طمأن المدير العام للجامعة على صرفها في القريب العاجل مفندا أية إشاعات لغلق الجامعة وهذا بعد أن قدم مدير جامعة التكوين المتواصل في رسالته التي وجهها إلى موظفات وموظفي جامعة التكوين المتواصل عن طريق مدير المركز توضحيات رسمية لرفع اللبس والحد من حالات التشكيك والتضليل التي تشهدها الأوساط العمالية في بعض مراكز التكوين المتواصل وتغذيها بعض صفحات التواصل الاجتماعي وهذا ما أدى حسبه إلى تعبير الموظفين عن انشغالاتهم وتخوفاتهم عن طريق الوقفات الاحتجاجية علما أن مجمل تلك الانشغالات ترتكز أساسا على مسالتين أساسيتين ومستحقات مختلف دورات التكوين لاسميا التكوين قبل الترقية لأساتذة التعليم الابتدائي والمتوسط لسنتي 2014و2015 وكذا تجسيد نمط التعليم عن بعد الجديد بعدما تم إلغاء امتحان الدخول إلى جامعة التكوين المتواصل. و بالنسبة للمستحقات التي لازالت عالقة قال ذات المسؤول بناء على سبب واحد فقط هو انتظار الهيئات الرقابية «مجلس المحاسبة للفصل في طريقة تسوية هذه المستحقات في إطار ما يسمح به القانون والتنظيم المعمول به غير أن المستحقات المتعلقة بتنظيم المسابقات والامتحانات المهنية في طريقها للتسوية خلال الأسابيع القادمة. أما فيما يخص اعتماد النمط البدليل للتعليم في الجامعة المتمثلة كمرحلة أولية في مشروع الماستر عن بعد فان مصالح الجامعة ساهرة مع مصالح الوزارة الوصية لاستكمال كافة الترتيبات لفتح الماستر عن بعد في بعض التخصصات علما ان هذه الترتيبات في مرحلتها الأخيرة والنهائية كما تجدر الإشارة ان وزير التعليم العالي والبحث العلمي يلح شخصيا على تطوير الجامعة وليس غلقها كما يشاع. في ذات السياق ومن اجل تعزيز قنوات التواصل والحوار بين الإدارة المركزية ومجمل الموظفين في كافة ربوع الوطن سيتم برمجة زيارات ميدانية تفقدية لكافة المراكز تحت إشراف الأمين العام للوقوف عند كل انشغال لاسميا فيما يخص المسارات المهنية وطلبات الترقية العالقة ومجمل التظلمات وفق ما أكد عليه مدير جامعة التكوين المتواصل. وشدد في الأخير على حرصه الشديد وسعيه الكبير على ضمان حقوق كل الموظفين وتطوير الجامعة والارتقاء بها في المستقبل القريب.

قد تقرأ أيضا