الارشيف / الاخبار / أخبار عربية / الشرق الاوسط

وزير الخارجية الإسرائيلي: العملية الأخيرة في سوريا «رسالة إلى إيران»

قال وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس إن العملية التي شنتها إسرائيل أمس (السبت)، على الأراضي السورية كان «هدفها نقل رسالة لطهران مفادها أنه لا حصانة لها في أي مكان».

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية عن الوزير قوله صباح اليوم (الأحد)، إنه «لولا النشاطات الإسرائيلية على مدى السنوات الأخيرة، لوصل عدد المقاتلين الإيرانيين في سوريا إلى مائة ألف».

ولم يقرّ كاتس بما يتردد عن قيام إسرائيل بعمليات داخل العراق، واكتفى بالقول: «إننا نعمل في أماكن مختلفة».

كان المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، أقر الليلة الماضية بقصف عدد من الأهداف في قرية عقربا، جنوب شرقي دمشق، كما أعلن «إحباط عملية إرهابية خطط لتنفيذها فيلق القدس الإيراني وميليشيات شيعية ضد أهداف إسرائيلية انطلاقاً من الأراضي السورية عن طريق إطلاق عدد من الطائرات المسيرة المفخخة».

وأضاف الجيش في بيان: «الضربة استهدفت قوة فيلق القدس وميليشيات شيعية تخطط لتعزيز خطط لشن هجمات تستهدف مواقع في إسرائيل انطلاقاً من الأراضي السورية خلال الأيام الأخيرة».

وقال متحدث عسكري للصحافيين إن القوات كانت تعد لإطلاق «طائرات مسيرة قاتلة» تجاه إسرائيل.

اسرائيل سوريا أخبار سوريا حزب الله سوريا و ايران

قد تقرأ أيضا