الارشيف / الاخبار / أخبار عربية / الفجر

جرائم "تنظيم الحمدين".. الاستيلاء على أراضي قطر وخرق القوانين الدولية

دائمًا ما يقضي أمير قطر تميم بن حمد، على الأخضر واليابس، حيث استولى تنظيم الحمدين، على أراض تعود ملكيتها لدولة قطر، وتسبب تعنت التنظيم، في أزمة اقتصادية كبيرة على خلفية مقاطعة الدول العربية لها لدعمها للتنظيمات الإرهابية.

 

الاستيلاء على أراضي قطر

 

تداول مواقع التواصل الاجتماعي، عددًا من الوثائق الرسمية الصادرة عن وزارة العدل القطرية وغيرها من البيانات، والتي تؤكد على استيلاء أمير قطر الوالد، الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، ووزير خارجيته، حمد بن جاسم بن جبر على أراض تعود ملكيتها لدولة قطر، وتحويلها باسميهما الشخصيين.

 

كما كشفت عن تلاعب "بن جاسم" بأسعار العقار في قطر، وعمليات غسيل أموال اكتسبت بطرق غير مشروعة عبر عمليات غسيل أموال اكتسبت بطرق غير مشروعة عبر عمليات البيع والشراء الوهمية، لزيادة أرصدتهما في البنك.

 

أزمة اقتصادية

 

وتحت عنوان "الحمدين يبيع قطر من أجل الإرهاب"، تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، معلومات تكشف عن وقوع الدوحة في أزمة اقتصادية كبيرة على خلفية مقاطعة الدول العربية لها لدعمها للتنظيمات الإرهابية.

 

 

كما كشفت عن نزوح لرؤوس الأموال الأجنبية منذ المقاطعة، وبحسب وكالة ستاندرد اند بورز للتصنيفات الائتمانية، نمو اقتصاد قطر هو الأسوأ على مدار ربع قرن واستمرت النظرة السلبية له بالإضافة إلى أن الريال القطري صنف أنه اسوأ العملات أداء في العالم.

 

خرق القوانين الدولية

 

وكررت مقاتلات قطرية سلوكاً شائناً بالاقتراب من طائرة مدنية إماراتية على متنها نحو تسعين راكباً أثناء رحلة جوية تمر عبر الأجواء البحرينية في رحلة مجدولة ومعروفة المسار، ومستوفية للموافقات والتصاريح اللازمة والمتعارف عليها دوليًا.

 

هذا التكرار الواضح للممارسات التي تهدد سلامة الطيران المدني، لم يعد يمثل خرقاً للقوانين والاتفاقيات الدولية فقط، بل يمكن اعتباره نوعاً من الإرهاب الذي يمارسه "نظام الحمدين" من أجل الضغط على الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب كي تليّن موقفها تجاه ضرورة تخلي قطر عن دعم الإرهاب.

 

هدم استقرار الدول العربية

 

وكانت شبكة "CNN" الأمريكية قد نشرت نص وثائق اتفاق الرياض في عام 2013م، والاتفاق التكميلي الذي تلاه في عام 2014م، وتم توقيعهما من قبل قطر وباقي دول

تابع الخبر في المصدر ..