الارشيف / الاخبار / أخبار عربية / موقع مصر العربية

«فتح» تتجه نحو إنهاء حكومة التوافق الفلسطينية

 

ويسود انقسام فلسطيني بين "فتح" و"حماس" منذ عام 2007، لم تفلح في إنهائه اتفاقيات عديدة، أحدثها اتفاق العام 2017؛ بسبب نشوب خلافات حول قضايا عديدة، منها تمكين الحكومة في غزة، وملف الموظفين الذين عينتهم "حماس" أثناء حكمها للقطاع.

 

وأضاف المصدر في تصريحات لـ"الأناضول"، مفضلًا عدم نشر اسمه، أنّ اللجنة المركزية لـ"فتح" عقدت مساء الخميس، اجتماعًا في مكتب نائب القائد العام للحركة محمود العالول، بمدينة رام الله.

 

وأوضح أنّ اللجنة بحثت في اجتماعها ملف تشكيل حكومة جديدة، إثر تعثر ملف المصالحة مع حركة حماس، مشيرًا إلى أنّه جرى ترشيح أسماء قيادية في الحركة لتولي رئاسة الحكومة الجديدة، دون ذكرهم.

 

 

ومن المتوقع أن تعقد القيادة الفلسطينية اجتماعا برئاسة عباس، لبحث ملفي الانتخابات التشريعية، وتشكيل حكومة جديدة، بحسب المصدر ذاته، الذي لم يحدد موعد الاجتماع.

 

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من حركة "فتح"، أو من الحكومة الفلسطينية حول ما ذكره المصدر.

 

وتضم القيادة، اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، واللجنة المركزية لحركة "فتح"، وأمناء الفصائل، وقادة الأجهزة الأمنية، ورئيس الوزراء، برئاسة الرئيس.

 

ومنذ سبتمبر 2013، يترأس رامي الحمد الله، رئاسة الحكومة الفلسطينية، بتكليف من عباس، وفي فبراير 2014 شكّل "الحمد الله" حكومة الوفاق بتوافق بين كافة الفصائل الفلسطينية بما فيها حركتي "حماس" و"فتح". 

قد تقرأ أيضا