الارشيف / الاخبار / أخبار عربية / موقع مصر العربية

فيديو| لعدم تلقيه مستحقاته المالية.. مخرج يضرم النار بجسده داخل قناة تلفزيونية ويلقى مصرعه

توفي منتج تلفزيوني جزائري، بعد أسبوعين على إضرامه النار في نفسه في مقر قناة تلفزيونية بسبب مستحقات كان يطالب بها.

وقام المخرج يوسف قوسم، بإضرام النار في نفسه في السابع من يناير في مقر قناة "دزاير تي في" جراء عدم تلقيه مستحقات مالية من القناة الخاصة عن مسلسل بث في 2017.

وأعربت القناة التي يملكها رئيس نقابة رجال الأعمال علي حداد، عن أسفها "لتحول خلاف تجاري إلى مأساة".

وأضاف البيان أن قوسم أضرم النار في نفسه بعد خروجه من لقاء مع المدير الجديد للقناة "الذي طمأنه وأخبره بأن الإدارة ستدرس طلبه.

وعقب الحادثة، أصدر نحو مئة مخرج ومنتج وممثل ومؤلف رسالة موجهة "إلى السينمائيين أنفسهم وإلى الآخرين" نددوا من خلالها بـ"المشاكل التي يواجهونها أثناء الإنتاج، أو تلك التي تعيقهم عن العمل أو الديون العالقة إلى أجل غير مسمى".

صدر نحو مئة سينمائي جزائري رسالة تضامنية مع المخرج يوسف قوسم، الذي أضرم النار في نفسه في مقر قناة تلفزيونية بسبب خلاف مالي مع هذه المؤسسة.

ووفقًا لوكالة فرانس برس، قال المخرج والمنتج، سعيد مهداوي، إن صديقه المخرج، يوسف قوسم، أضرم النار في نفسه في 7 يناير في مقر قناة "دزاير تي في" الخاصة، بسبب عدم تلقيه مستحقاته المالية عن مسلسل "سأنسى وأعود" الذي بث في شهر رمضان 2017، مؤكدًا أن "قوسم" ابتعد عن مرحلة الخطر بعدما أصيب بحروق في 52 % من جسده.

وأكد مهداوي أن "الحادثة الأليمة والمفزعة دفعتهم إلى التفكير مجددا في التكتل من أجل الدفاع عن حقوقهم"، مشددًا على أن "السينمائيين اليوم لا يملكون نقابة ولا حتى جمعية تمثلهم".

وبحسب الرسالة، فإن "حالة القلق الشديد" بسبب المشاكل المالية هي التي دفعت قوسم إلى إضرام النار في نفسه "ونحن نفهم هذا أكثر من أي شخص آخر".

ووقع الرسالة غالبية المخرجين والمنتجين الجزائريين، من بينهم بشير درايس الذي يواجه هو أيضًا مشاكل مع السلطات بعد منع بث فيلمه التاريخي "بن مهيدي" ومطالبته بتعديل بعض المشاهد، وهو الشيء الذي رفضه.

قد تقرأ أيضا