الارشيف / الاخبار / أخبار عربية / SputnikNews

جولة في "سيبيريا" السورية... قرص النفل أهم المراصد العسكرية في جبل الشيخ (فيديو وصور)

  • 1/6
  • 2/6
  • 3/6
  • 4/6
  • 5/6
  • 6/6

تسببت العاصفة الثلجية خلال الأيام الماضية بتراكم الثلوج في مناطق مختلفة من سوريا، وبلغت سماكة الثلج في بعض المرتفعات عدة أمتار كما هو الحال في مرتفع قرص النفل على الحدود مع الجولان السوري المحتل.

تراكمت الثلوج في مرتفع قرص النفل الذي يعلو 1480 متر عن سطح البحر، ويشرف بشكل كامل على هضبة الجولان المحتل، ويعد أكثر المرتفعات علوّا في المحافظة وأهمها على الإطلاق، لكونه مرصداً يستخدم للرصد والإنذار المبكر في المنطقة، ويبعد بضعة كيلومترات عن مراصد جيش الاحتلال الإسرائيلي في أعلى جبل الشيخ.

تراكم الثلوج في مرتفع قرص النفل، سوريا

© Sputnik . Ali Hassoun

تراكم الثلوج في مرتفع قرص النفل، سوريا

وتعد الطريق المؤدية إلى قمة مرتفع قرص النفل أصعب الطرق الجبلية في القنيطرة، ويعاني الجنود السوريون المرابطون في هذا المرتفع من انقطاع الطريق الواصلة إليهم ومن صعوبة فتحها، حيث تتأخر عملية إزالة الثلوج عدة أيام خلال العواصف الثلجية، كما جرى مع العاصفة الثلجية الأخيرة التي ضربت المنطقة بقوة الأيام الماضية وتراكمت خلالها الثلوج على طريق المرتفع لعدة أمتار، حتى أن الآليات والجرافات المجنزرة عانت من سماكة الثلوج وتضررت إحداها وأصابها  كسر في محركها، ولكن، استمرت محاولات فتح الطريق بالآليات الثقيلة مع إصرار القيادة العسكرية على الوصول للجنود المحاصرين في المنطقة التي يشبهها البعض بـ"سيبيريا" بسبب الانخفاض الكبير في درجات الحرارة وتراكم الثلوج لتبلغ عدة أمتار في بعض الأحيان.

تراكم الثلوج في مرتفع قرص النفل، سوريا

© Sputnik . Ali Hassoun

تراكم الثلوج في مرتفع قرص النفل، سوريا

وعلى الرغم من أن الكثير من السوريين لا تتوافر لديهم معلومات جغرافية دقيقة عن سيبيريا، إلا أن هذا الإقليم الروسي يشتهر ضمن الثقافة الشعبية بأنه أكثر المناطق برودة في العالم، ما يجعله مضرب مثل لدى تناول السوريين برودة الطقس في بلادهم خلال فصل الشتاء.

تراكم الثلوج في مرتفع قرص النفل، سوريا

© Sputnik . Ali Hassoun

تراكم الثلوج في مرتفع قرص النفل، سوريا

ومرتفع قرص النفل يشرف باتجاه الداخل السوري على بلدة حضر بشكل مباشر، التي تعاني بدورها خلال العواصف الثلجية من انقطاع الطرقات المؤدية إليها، فمع كل منخفض خلال فصل الشتاء، تنتظر وصول آليات محافظة القنيطرة القادمة من مدينة البعث لتفتح الطريق الرئيسية فيها وتتابع شق طريقها في الثلوج المتراكمة باتجاه مرتفع قرص النفل وبلدة عين التينة وصولاً إلى تلة الصرخة الشهيرة.

تراكم الثلوج في مرتفع قرص النفل، سوريا

© Sputnik . Ali Hassoun

تراكم الثلوج في مرتفع قرص النفل، سوريا

وتستمر عمليات فتح الطرقات الرئيسية والفرعية عدة أيام بحسب قوة العاصفة الثلجية ومدة استمرارها وارتفاع طبقة الثلوج.

ويقع جبل الشيخ في سوريا ولبنان، وهو يمتـد من منطقة بانياس وسهل الحولة في الجنوب الغربي إلى وادي القرن في الشمال الشرقي، وهو بذلك يشكل القسم الأكبر والأهم والأعلى من سلسلة الجبال الشرقية التي تمتد بين سوريا ولبنان، ويحـدّه من الشرق والجنوب منطقة وادي العجم وإقليم البلان ومرتفعات الجولان في سوريا وفلسطين، ومن الشمال والغرب القسم الجنوبي من سهل البقاع ووادي التيم في لبنان، وفيه 4 قمم، الأعلى (2814م) تسمى شارة الحرمون في سوريا، والثانية إلى الغرب (2294م)، والثالثة إلى الجنوب (2236م) في القسم السوري الذي تحتله إسرائيل، والرابعة إلى الشرق (2145م).

تراكم الثلوج في مرتفع قرص النفل، سوريا

© Sputnik . Ali Hassoun

تراكم الثلوج في مرتفع قرص النفل، سوريا

وترتبط منطقة جبل الشيخ بالوجدان السوري، ففيها جرت معركة طاحنة بين الجيشين السوري والإسرائيلي في حرب تشرين الأول (أكتوبر) 1973.

وتتسم هذه المعركة بأهمية عسكرية بالغة، وتحتل مكاناً خاصاً في تاريخ هذه الحرب، فهي المعركة الأولى التي استطاعت فيها القوات المسلحة السورية تحرير مرصد جبل الشيخ الذي يعد قلعة منيعة، وتم أسر عدد من الإسرائيليين بأقل وسائط ممكنة في تاريخ الحروب.

ويرتفع مرصد جبل الشيخ الإسرائيلي عن سطح البحر 2224 متراً، وكان بطبيعته موقعاً منيعاً، وهو يسيطر على كل المناطق الممتدة من سفوح جبل الشيخ الشرقية، إلى غوطة دمشق وسهول حوران، ويعد السير عبر المسالك المؤدية إلى المرصد أمراً في غاية الصعوبة، ناهيك عن تجهيزه بأحدث الأجهزة الالكترونية للاتصال والمراقبة والتشويش.

وسيطر الجيش السوري في تلك المعركة على المرصد وفق تقنية الاقتحام الرأسي، ويعتد السوريون كثيرا بهذه المعركة ويعتبرونها الأهم في تاريخهم الحديث.