الارشيف / الاخبار / أخبار عربية / موقع مصر العربية

الصين والهند تحتاجان 80 مليون «امرأة».. من أين يسد العجز؟

كشف تقرير دولي عن نقص حاد بأعداد النساء تعاني منه دولتان كبيرتان، الأمر الذي قد يسبب أزمة ديموغرافية كبيرة بعدد الإناث والذكور في المستقبل.

 

وقال التقرير الذي أعدته منظمة حقوقية، إن الصين والهند في وضع لا تحسدان عليه بسبب الأزمة الديموغرافية الحاصلة في البلدين، حيث يواجهان نقصا حادا بالإناث، وهذا الأمر قد يسبب بعواقب وخيمة في المستقبل.

 

وبحسب التقرير الدولي، يتواجد في الصين والهند مناطق يبلغ عدد الرجال فيها 120 لكل 100 امرأة، ما يشير إلى اختلال التوازن بين الجنسين.

 

وبحسب دراسة حسابية بسيطة قامت بها المنظمة، فإن الصين والهند تحتاجان لحوالي 80 مليون امرأة لإعادة التوازن بين الجنسين ولسد النقص الحاصل.

 

الأمر الذين يثير قلقا كبيرا لدى سلطات الدولتين، مضيفا: "في المجموع، تحتاج الصين والهند 80 مليون امرأة لسد هذا النقص… هذا الرقم قد يرتفع مستقبلا".

 

وأشار التقرير إلى أن التفاوت الكبير بين الجنسين أدى إلى خلق مشاكل كثيرة خصوصا في الصين، من بينها قضية سوق النساء في الدول المجاورة.

 

وذكرت تقارير سابقة أن سياسة الابن الواحد أسفرت عن نقص كبير في عدد نساء الصين، يقدر بعشرات الملايين، وتنبأت الصين بأن عدد الرجال سيفوق عدد النساء بثلاثين مليون بنهاية هذا العقد.

 

يلجأ الصينيون إلى شراء نساء وفتيات ميانمار والزواج بهن قسرًا، حسب ما ذكرت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، في تقرير سيصدر فبراير المقبل.

 

وكشف التقرير عن سوق يجري فيه بيع نساء دولة ميانمار مقابل ما بين 3 آلاف و13 ألف دولار للمرأة، وتتعرض هؤلاء النساء إلى مضايقات وانتهاكات إنسانية من خلال حبسهن في المنازل وعدم السماح لهن بالخروج ويفرض عليهن الإنجاب بشكل سريع من أجل زيادة النسل.

 

وتابع: "بعدما ينجبن، يسمح لهن بمغادرة البلاد والعودة إلى وطنهن دون أطفالهن، وكأن مهمتهن انتهت.. هذه التصرفات تستهدف كذلك نساء كمبوديا وفيتنام".

 

قد تقرأ أيضا