الارشيف / الاخبار / أخبار عربية / SputnikNews

رسالة إلى إسرائيل... كاتب سعودي: جهزوا فنادقكم ومطاراتكم فالعرب قادمون إليكم

وقال عبد الحميد الغبين، في لقاء متلفز مع "RT"، أمس الاثنين، في رسالة إلى إسرائيل: جهزوا فنادقكم ومطاراتكم فالعرب قادمون إليكم".

وتابع الغبين في لقاء متلفز، "لدي استعداد الآن لأزور إسرائيل كدولة، وهي دولة صديقة لنا، وقبل 16 سنة عندما كنت رئيس مجلة السياسي، جائتني دعوة لزيارة إسرائيل، لكنني رفضت لأننا كنا مأدلجين، آنذاك، وكنا ننظر لها أنها دولة عدو".

وأضاف عبد الحميد الغبين، الكاتب والمحلل السياسي السعودي، رئيس مركز "السياسي" للدراسات في لندن: "أقول للإسرائيليين من الآن جهزوا الفنادق ووسعوا المطارات، وجميع الناس المعارضين لها هم أول من سيقوم بزيارة إسرائيل، ولن تجد في المستقبل القريب فندق أو طائرة تستقبل حجوزات، إلا بعد 3 إلى 4 أشهر، لأنها كلها ستكون محجوزة".
وزعم الغبين "كل الذين يهاجمون ويدعون بحقوق ليست لهم، هم أول من سيقوموا بزيارة إسرائيل، مستقبلنا أهم".
وكان الغبين، قد سبق ونشر لقاء مع شبكة "RT" قبل يومين، جاء فيه أن: "إسرائيل اليوم دولة مستقلة ومعترف بها في الأمم المتحدة، وموجودة. وحتى لو نظرنا من حق تاريخي، القرآن يتحدث عن بني إسرائيل، ولم يتحدث عن الفلسطينيين"، واستدرك: "إخواننا الفلسطينيون لهم حق أن ندافع عنهم وندعمهم في إقامة دولتهم، ولكن ليس على حساب مصالحنا".

وقد أثارت تصريحات الغبين جدلا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي، إذ تصدى له مجموعة من المغردين السعوديين الرافضين للتطبيع.

وقال ناشطون إن تصدير أمثال الغبين عبر مواقع التواصل، ووسائل الإعلام العربية والغربية، والتصوير بأنهم أكثرية، يخالف الواقع الرافض لأي علاقة مع إسرائيل.

يشار إلى أن الكاتب السعودي، عبد الحميد الغبين، ظهر خلال الأسابيع الماضية، عدة مرات على وسائل إعلام إسرائيلية ناطقة بالعربية، ودعا إلى تطبيع كامل مع إسرائيل، وهو ما احتفت به وزارة الخارجية الإسرائيلية، على موقعها الرسمي باللغة العربية، صباح اليوم، السبت. وظهر الغبين في القناة الإسرائيلية "i24NEWS"، وقال خلالها: "إن قضية فلسطين لم تعد تهمنا ولا يعنينا من يحكم القدس والتطبيع مع إسرائيل قادم، ولا يوجد خيار من أجل الاستقرار والنمو الإقتصادي إلا بالتطبيع الكامل مع اسرائيل اليوم قبل غدا".