الارشيف / الاخبار / أخبار عربية / بوابة الشروق

تظاهرات في غزة ورام الله ضد «الاعتداء» على أسرى فلسطينيين في سجن إسرائيلي

تظاهر مئات الفلسطينيين في غزة ورام الله، اليوم الثلاثاء، للاحتجاج على "الاعتداء" على أسرى فلسطينيين في سجن إسرائيلي.

ورفع المتظاهرون في غزة ، بدعوة من لجنة القوى الوطنية والإسلامية ، صورا للأسرى ولافتات تندد بممارسات إسرائيل ضدهم، ثم اعتصموا أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر لمطالبتها بالتدخل.

وجرت تظاهرة مماثلة في مدينة رام الله حذر متحدثون فيها من انفجار شعبي في الأراضي الفلسطينية في حال استمرار "التصعيد" الإسرائيلي بحق الأسرى في السجون.

من جهته، طالب المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية يوسف المحمود المنظمات والهيئات الحقوقية الدولية والمجتمع الدولي بأسره بتحمل مسؤولياتهم تجاه معاناة الأسرى.

وحذر المحمود ، في بيان صحفي من "الانفلات الإسرائيلي في مراكمة معاناة الأسرى واستمرار التضييق عليهم الامر الذي من شأنه دفع الأوضاع الى مزيد من التوتر".

وحمل المحمود الحكومة الإسرائيلية "المسؤولية عن الأوضاع التي يعيشها الأسرى في المعتقلات"، مؤكدا أنهم "رموز الدفاع عن الحرية والكرامة في سبيل حرية الانسان في كل مكان".

وكان رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين في منظمة التحرير الفلسطينية قدري أبو بكر ندد بـ "اعتداء" قوات إدارة السجون الإسرائيلية أمس الاثنين على أسرى فلسطينيين "ما أدى إلى إصابة 150 منهم بالرصاص المطاطي والاختناق".

واتهم أبو بكر إدارة معتقل عوفر بـ "اقتحام أقسام وغرف الأسرى يوم أمس واليوم بشكل انتقامي ووحشي وجنوني والتنكيل بهم".

وأفاد بأن "عدد الإصابات في صفوف الأسرى وصل إلى 150، تنوعت بين الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والغاز

تابع من المصدر

قد تقرأ أيضا