الارشيف / الاخبار / أخبار عربية / الجزيرة نت

أول لقاء معلن منذ أزمة خاشقجي.. الملك السعودي يلتقي بمحمد بن زايد

استقبل الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان في قصر العوجا بالدرعية، وفقا لما ذكرت وكالة الأنباء السعودية (واس).

ولم تكشف الوكالة طبيعة الاجتماع ولم تتحدث عما دار فيه باستثناء ما وصفته بـ"استعراض العلاقات الأخوية الوثيقة بين البلدين الشقيقين"، ونقل محمد بن زايد إلى الملك سلمان تحيات رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

وهذه أول زيارة علنية -على الأقل- يقوم بها مسؤول إماراتي إلى السعودية منذ اندلاع أزمة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي على أيدي فريق سعودي في القنصلية السعودية بإسطنبول في الثاني من الشهر الماضي.

وكان لافتا حضور عدد كبير من الأمراء والمسؤولين من الطرفين، وأوردت الوكالة أسماء 15 أميرا سعوديا، من بينهم الأمير خالد بن فهد بن خالد، والأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض، والأمير منصور بن سعود بن عبد العزيز، والأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز، والأمير سعود بن فهد بن عبد العزيز وغيرهم.

كما حضره من الجانب الإماراتي عدد من المسؤولين السامين ذكرت الوكالة ثمانية منهم، من بينهم الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار المجلس الأعلى للأمن الوطني، والشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان، ووزير الدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش.

ولم تذكر الوكالة ولا وسائل الإعلام السعودية شيئا عن تاريخ وصول محمد بن زايد والوفد المرافق له إلى السعودية، كما لم تذكر شيئا عن أهداف وطبيعة الزيارة التي لم تكن معلنة في السابق.

وكان لافتا غياب ولي العهد السعودي محمد بن سلمان عن اللقاء بين والده الملك سلمان وحليفه محمد بن زايد رغم الحضور اللافت لعدد معتبر من الأمراء والمسؤولين من كلتا الدولتين.

ولا يعرف حتى الآن ما إذا كان محمد بن سلمان ومحمد بن زايد عقدا لقاء آخر على انفراد أم لا.

وقد أثار التزام ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد الصمت خلال هذه الأزمة، وتواريه عن الأنظار العالمية، بل وإلغاؤه لبعض زياراته الخارجية مثل زيارتين كانتا على جدول أعماله إلى كل من العاصمة الفرنسية باريس والأردن، لغطا كبيرا في وسائل التواصل الاجتماعي، واعتبر البعض أنه كان بإمكانه أن يستغل هذه الزيارات في تخفيف الضغط المتصاعد عن حليفه السعودي.